التخطي إلى المحتوى

أسباب سماع الهواء في الأذن

الهواء في الأذنين أو طنين الأذن هو اضطراب شائع لدى البالغين، لذا فإن سبب سماعك للهواء في أذنيك هو أن الإحصائيات تقول أن هذا الاضطراب يؤثر على ما يقرب من 50 مليون أمريكي. يمكن أن يصل مرضى الأذنين إلى مرحلة شديدة ومضطربة تسبب القلق والتوتر وتؤثر بشدة على النوم

وصف ومعلومات عن مشكلة سماع الهواء في الأذن

سماع الهواء في الأذنين أو طنين الأذن أو الضوضاء، أو ما يسمى بطريقة أخرى، هو حالة يسمع فيها الشخص المصاب هسهسة أو صوتًا فوضويًا أو صوتًا يشبه الطنين في الأذن. امواج البحر.

تختلف درجة الصوت وشدته ووصفه من شخص لآخر، وهناك العديد من العوامل، مثل سبب وموقع الانهيار، كما يختلف إدراك الصوت باختلاف المكان والزمان. لذا فهي أقل وضوحًا خلال النهار، أو بشكل أكثر دقة، أقل تميزًا بسبب الضوضاء والأصوات التي تحيط بالشخص، لكنها تصل إلى ذروتها في غضون ساعات قليلة، كن مستعدًا للنوم.

تختلف مدة الإصابة من شخص لآخر، وفي حالات قصور الأذن الداخلية، قد يختفي هذا الصوت بعد العلاج أو يستمر لمدة تصل إلى ستة أشهر. .

تعرف على المزيد حول علامات وأعراض طنين الأذن

يمكن أن يحدث سماع طقطقة أو رنين في آذاننا لثوانٍ أو دقائق في أوقات منفصلة وعلى مدى فترة طويلة من الزمن. لا تصبح مشكلة مرض يتطلب العلاج، بل هي حالة مؤقتة ناتجة عن عيب مؤقت، ولكن يمكن اعتبار المشكلة مرضًا وسببه والبحث عن العلاج بعد ذلك إذا ظهرت الأعراض:

  • تسمع أصوات مثل الهسهسة والنقر والنقيق واللف والإبحار في الأذن لفترات طويلة من الزمن.
  • صوت متقطع أو مستمر في إحدى الأذنين أو كلتيهما.
  • فقدان السمع المؤقت والتهيج العام والإرهاق المصاحب.
  • الاكتئاب أو الهلوسة الموسيقية.

لمعرفة المزيد عن أهم أعراض التهاب الأذن الخارجية عند البالغين اقرأ هذا المقال: أعراض التهاب الأذن الخارجية عند البالغين وعلاجها وكيفية الوقاية منها

لماذا تسمع هواء في اذنيك

هناك عدة أسباب وراء مشكلة سماع الهواء في أذنيك، ولعل أهمها:

  • نوع من الخلل في طبلة الأذن.
  • عدوى الأذن الخارجية.
  • بالإضافة إلى تصلب الشرايين، هناك اضطرابات الأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم واضطرابات تدفق الدم والتشوهات الشعرية.
  • أورام العنق أو الرأس.
  • التعرض للرصاص أو التسمم بالزئبق.
  • عدوى تعرف باسم انصباب الأذن أو السيلان.
  • الإصابة بأمراض معينة يكون من بين مضاعفاتها أو نتيجة سماع الهواء في الأذن. وأهمها ورم العصب السمعي، واضطرابات المفصل الصدغي، ومرض منير، وتشنجات عضلات الأذن الداخلية، واضطرابات القناة السمعية.
  • الالتهابات التي تسببها حالات وراثية معينة تؤثر على عظام الأذن الداخلية، مثل تورم الأذن الداخلية.
  • قصر النظر الشيخوخي هو فقدان السمع الذي يحدث بعد سن الستين ويسبب طنينًا في الأذنين.
  • تناول الأدوية الموصوفة التي تسبب طنين الأذن أو فقدان السمع الثانوي دون فقدان السمع، مثل بعض المضادات الحيوية مثل نيومايسين أو فانكومايسين أو إريثروميسين، أو جرعات طويلة أو عالية من 12 جرعة أو أكثر من الأسبرين للملاريا وأدوية السرطان وسيسبلاتين وميثوتريكسات، مثل بالإضافة إلى الحبوب اليومية وبعض مضادات الاكتئاب والعديد من مدرات البول، بما في ذلك فوروسيميد.
  • قد يؤدي المعاناة من ضعف السمع بسبب الأصوات العالية الصادرة عن الآلات الكبيرة، أو الاستخدام المطول لسماعات الرأس الصاخبة، أو الاستماع إلى الحفلات الموسيقية أو الضوضاء العالية جدًا، إلى اختفاء الإحساس بطنين الأذن في وقت قصير، ولكن على ارتفاعات عالية. التعرض المفرط لطنين الأذن هو أحد أسباب طنين الأذن.
  • تمنع كثافة وتراكم الشمع والراتنج في الأذن نمو البكتيريا وتسرّب الغبار. ومع ذلك، إذا تراكمت بشكل كبير، يصبح من الصعب إزالتها من الأذن كالمعتاد، مما يؤدي إلى انسداد الأذن وانسدادها. التهاب طبلة الأذن، والذي غالبًا ما يسبب الطنين.

لمعرفة العلاقة بين التهابات الأذن والصداع، اقرأ هذا المقال: هل تسبب التهابات الأذن الصداع؟

الطرق التي يجب اتباعها عند معالجة مشاكل الهواء في الأذن

كما هو الحال مع أي مرض أو مشكلة صحية، فإن علاج طنين الأذن يتطلب أولاً معرفة السبب الجذري للمشكلة وكيفية علاجها، ولعل أهم خطوات العلاج هي:

  • لتقليل أعراض طنين الأذن، حاول تنظيف أذنيك عن طريق إزالة الشمع والراتنج.
  • إذا كان المريض يتناول دواء يشتبه في أنه يسبب طنين الأذن، فيجب تغيير الدواء.
  • علاج الأمراض التي تسبب هذه المشكلة، مثل اضطرابات الأوعية الدموية.
  • العلاج بالأدوية التي تخفف أعراض الطنين، مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل nortriptyline و amitriptyline، بالإضافة إلى alprazolam الذي يتميز بآثاره الجانبية الضارة مثل الغثيان والدوار، يتعود المرضى عليه بعد فترة. .
  • يرجى استخدام سماعات الرأس إذا كنت تعاني من ضعف السمع.
  • يمكن أن يساعد استخدام الجرس الأبيض، وهو جهاز يصدر أصواتًا مشابهة لأصوات الطبيعة، مثل ضوضاء الرياح وضوضاء المياه وما إلى ذلك، في التخلص من طنين الأذن بشكل فعال للغاية.

بعض الطرق للمساعدة في تخفيف طنين الأذن

إلى جانب حركة خطوات العلاج، يوصى بعدة أمور لتقليل الانزعاج من طنين الأذن ومساعدة المريض على النوم والاسترخاء. أهمها:

  • استخدم المراوح ومكيفات الهواء ومزيلات الرطوبة لإخفاء طنين الأذن المزعج.
  • حاول تقليل التوتر والضغط، لأن هذا لن يؤدي إلا إلى تفاقم المشكلة.
  • تجنب العوامل التي تجعل الطنين أسوأ، مثل النيكوتين، وتناول الكافيين، والتعرض للضوضاء الصاخبة.
  • قلل من تناول الكحول، لأنه يريح الأوعية الدموية ويزيد من تدفق الدم ويزيد الطنين سوءًا.

أنواع مختلفة من ضوضاء الرياح في الأذن (طنين الأذن)

هناك ثلاثة أنواع من الطنين تحدث في الأذنين:

  • يعتبر طنين الأذن الخاص هو الأكثر شيوعًا، فهو ينشأ داخل الأذن ولا يمكن سماعه إلا من قبل المريض.
  • طنين الأذن الجسدي الثانوي: نتائج ضرس العقل المفقود والفك المسنن والفقرات الخشنة في الرقبة.
  • الطنين الموضوعي: نوع نادر من الطنين يمكن للطبيب فيه سماع الطنين أثناء الفحص.

للتعرف على أهم طرق علاج التهاب الأذن الوسطى بالأعشاب، اقرأ هذا المقال: كيفية علاج التهاب الأذن الوسطى بالأعشاب والطرق المنزلية

في نهاية هذا الموضوع ناقشنا أهم الأسباب التي تجعلك تسمع الهواء في أذنيك وأهم الطرق التي يجب اتباعها للتعامل مع هذه المشكلة. آمل أن يرضيك هذا الموضوع ويساعدك.