أفضل وسيلة لمنع الحمل بدون أضرار

 أفضل وسيلة لمنع الحمل بدون أضرار ، يسعى الزوجين إلى تنظيم الأسرة أو تنظيم الأولويات الخاصة بهم من خلال البحث عن أفضل وسيلة لمنع الحمل بدون أضرار لضمان الحمل والإنجاب بعد التخلص من تلك الوسيلة، كما انهما يهتمان بأن تكون الوسيلة ليس لها مضاعفات صحية عليهم بعد ذلك ولا تؤثر على العلاقة الحميمة بينهما.

أفضل وسيلة لمنع الحمل بدون أضرار

  • تنتشر طرق متعددة لمنع الحمل فمنها ما يعتمد على التأثير الهرموني لمنع الحمل ومنها الطرق الطبيعية ومنها الوسائل الموضعية.
  • وكل هذه الطرق لها إيجابيات وسلبيات فبعض الطرق تحظى بالنتائج المرغوبة لكنها تؤثر بشكل سلبي على الصحة وعلى الجسم بشكل عام.
  • ومنها ما يحافظ على الجسم لكنه يَخل بالنتائج في بعض الأحيان ويحدث حمل.
  •  تسعى السيدات للوصول إلى أفضل وسيلة لمنع الحمل بدون أضرار وتكون نتائجها اكيد بنسبة عالية، ولا تؤثر أيضاًعلى عملية الإنجاب بعد ذلك.

طرق منع الحمل

تتنوع طرق منع الحمل فمنها ما يتطلب الالتزام بمواعيد محددة وروتين شهري للحصول على النتائج المرغوبة.

ومنها ما يحتاج إلى استخدام بعض الوسائل البسيطة لتنفيذ ذلك، ومن تلك الطرق ما يلي:

أولاً: طريقة حساب أيام التبويض

تعتبر طريقة حساب أيام التبويض هي الأكثر انتشاراً بين السيدات، وتعتمد تلك الطريقة على حساب أيام التبويض ومنع حدوث جماع في تلك الفترة.

حيث تقوم السيدة بحساب مواعيد الدورة الشهرية حساباً دقيقاً لمدة ثلاث حيضات متتالية، حيث يحدث التبويض قبل نزول دم الحيض بحوالي أربعة عشر يوماً.

وتختلف ايام التبويض من أنثى لأخرى بناءً على مواعيد الدورة الشهرية فبعض السيدات يحدث لديهن الحيض كل 28 يوم، والبعض الآخر كل 35 يوم وغير ذلك من اختلاف المدة.

وتوجد بعض الدلالات التي تدل على حدوث التبويض وهي زيادة الإفرازات المهبلية بطريقة ملحوظة أثناء فترة التبويض.

وانخفاض درجة حرارة الجسم لمدة تتراوح من 24 ساعة إلى 48 ساعة ثم ترتفع مرة أخرى بالتدريج، والشعور بوجع في منطقة اسفل البطن.

ثانياً: القذف خارج المهبل

  • تسمى طريقة القذف خارج المهبل بطريقة العزل حيث تعتمد آلية تلك الطريقة على قيام الزوج بإخراج قضيبه من المهبل قبل وصوله لمرحلة القذف.
  • وبذلك يتم قذف الحيوانات المنوية بالخارج، ويتم اللجوء إلى تنفيذ تلك الطريقة هو سهولة تنفيذها دون الحاجة الى استخدام وسائل طبية أو حسابات عقلية مثل طريقة الحساب.
  • كما ان طريقة الانسحاب لا تؤثر بشكل سلبي على الزوجين او تُحدث لهما أضرار.
  • لكن البعض لا يُفضل تلك الطريقة لعدم قدرتهم على سحب القضيب قبل القذف بسبب إعاقة ذلك للشعور بالمتعة الجنسية اثناء الجماع.
  • كما أن بعض الدراسات أثبتت أنه يمكن حدوث حمل أثناء تلك اتباع تلك الطريقة لزوجين من بين خمس أزواج.
  • وللحصول على نتائج مضمونة من تلك الطريقة يجب على الزوج الالتزام بعدم القيام بالجماع مرة أخرى في نفس الوقت أو بعد مدة قصيرة دون أن يقوم بتنظيف قضيبه جيداً لضمان التخلص من الحيوانات المنوية الموجودة بالقضيب.
  • ويجب عليه أيضاً تحديد الوقت المناسب بدقة لسحب القضيب حتى لا يحدث قذف لبعض الحيوانات المنوية داخل المهبل قبل إخراج القضيب.

ثالثاً: استخدام الواقي الذكري

  • يلجأ العديد من المتزوجين لاستخدام الواقي الذكري فهو أفضل وسيلة لمنع الحمل بدون أضرار.
  • ويتسم بسهولة الاستخدام ولا يؤدي إلى حدوث مضاعفات صحية كالتي تنتج عن وسائل منع الحمل الأخرى.
  • حيث يعمل الواقي الذكري على منع قذف الحيوانات المنوية داخل المهبل أثناء الجماع.
  • ويتم استخدام الزوج للواقي قبل القيام بعملية الجماع.
  • ويجب التنبيه على وجود واقي أنثوي خاص بالأنثى لكن يحذر من استخدام الزوج والزوجة للواقي في نفس الوقت.
  • فقد يؤثر إحداهما على الآخر فيؤدي إلى تمزقه ونزول السائل المنوي إلى المهبل.
  • وتختلف أنواع الواقي الذكري فمنها ما هو مصنوع من اللاتكس.
  • ونوع آخر يسمى بالواقي الذكري المشحم، وهو عبارة عن طلاء على العضو الذكري.
  • ولكي يتم استخدام الواقي يجب التأكد من انه سليم لا يوجد به تمزقات وأنه ساري الصلاحية.
  • ويجب تركه على القضيب طوال مدة الجماع وبعد ذلك يتم التخلص منه بشكل فوري.
  • ولا يسمح باستخدامه مرة أخرى حتى لو بعد مدة قصيرة بل يجب تركيب واحد آخر.
  • وإذا لاحظ الزوج أن الواقي تمزق بعض الشيء أثناء الجماع، يقوم بتغييره على الفور.

أحدث وسائل منع الحمل

تم ابتكار عدة وسائل حديثة لمنع الحمل بكل سهولة دون معاناة.

والحصول على نتائج مضمونة، ومن أحدث هذه الوسائل ما يلي:

أولاً: لاصقة منع الحمل

  • تعمل لاصقة منع الحمل على إفراز هرمونات بالجسم مضادة لحدوث عملية التبويض.
  • ويتم لصقها في منطقة الظهر او الكتف.
  • على أن يتم تغييرها مرة كل أسبوع، ويجب مراجعة طبيب مختص قبل تركيبها.

ثانياً: غطاء عنق الرحم

  • هذا الغطاء هو عبارة عن أداة تشبه الكوب تتسم بالعمق من الداخل.
  • ويتم تركيبها في منطقة المهبل.
  • مع العلم أنه يتم استخدام كريم أو چل معه لقتل الحيوانات المنوية.
  • ويحتوي هذا الغطاء على شريط يساهم في إزالته بصورة سهلة وسريعة.

ثالثاً: الحلقة المهبلية

هي عبارة عن ادارة مصنوعة من البلاستيك تأخذ شكل الدائرة ويتم تركيبها في المهبل وتساهم في منع حدوث التبويض.

ويتم تغييرها مرة كل أربعة أسابيع، ويجب أيضاً مراجعة الطبيب المختص قبل تركيبها.

رابعاً: اللولب

يأخذ اللولب شكل حرف “T”، حيث يتم تركيبه داخل الرحم من خلال الطبيب المختص.

وتختلف أنواع ذلك اللولب فمنه ما يمتد مفعوله إلى خمس سنوات ومنه ما يمتد إلى عشرة.

وهو من أنجح الوسائل الطبية التي ساهمت في منع الحمل، وقد ذكرت الابحاث ان نسبة الحمل في وجوده تصل إلى 2٪ فقط.

أعشاب لمنع الحمل

تساهم الأعشاب في منع الحمل بصورة كبيرة، لكن لم يتم إجراء أبحاث مؤكدة عليها حتى الآن، ومن بعض هذه الأعشاب ما يلي:

القرفة

يساهم مشروب القرفة في منع الحمل، كما أنه يؤدي إلى حدوث إجهاض في بعض الحالات، لذا يُحذر من تناوله أثناء الحمل.

الزنجبيل

يتم استخدام ملعقة كبيرة من مطحون الزنجبيل وإضافة كوب ماء المغلي له وتغطيته، ثم يتم تناوله بعد ربع ساعة، ويتم شُربه مرة صباحاً ومرة مساءً.

البقدونس

يساهم منقوع أوراق البقدونس في منع الحمل، كما أنه يُحذر من تناوله أثناء الحمل لأنه يمكن أن يؤدي إلى حدوث إجهاض.

وفي الختام وضحنا في ذلك المقال أفضل وسيلة لمنع الحمل بدون أضرار، كما وضحنا احدث وسائل منع الحمل، والأعشاب التي تساهم في منع الحمل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *