صحة المرأة

تعرفى على أسباب تسمم الحمل

كل ما يخص تسمم الحمل من أسباب و طرق علاج

أسباب تسمم الحمل

تعد مشكلة تسمم الحمل واحدة من المشكلات الصحية الشائعة التي تصيب عدد ليس بالقليل من السيدات خلال النصف الثاني من الحمل، مما قد يؤدي إلى مشاكل ومضاعفات صحية قد تكون خطيرة على الأم والجنين إذا لم يتم علاجها بالصورة الصحيحة نتيجة تراكم البروتين بالبول وحدوث مشاكل بالكلى وارتفاع مستوى ضغط الدم، لذلك سوف نتعرف على أسباب تسمم الحمل وكيفية الوقاية منه وطرق علاجه بالتفصيل عبر هذا المقال.

أعراض الإصابة بتسمم الحمل

اعراض تسمم الحمل

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى اصابتك بتسمم الحمل ومن بين هذه الأعراض ما يلي

  • حدوث زيادة سريعة في الوزن نتيجة احتباس السوائل في الجسم.
  • الإصابة بألم والإحساس بشد بمنطقة البطن
  • نوبات من الصداع الشديد غير المحتمل.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • حدوث نقص في إخراج البول مع وجود زلال في البول.
  • الإصابة بالغثيان والقيء.
  • اضطرابات في الرؤية مع الشعور بالدوار ونقص في التركيز.
  • العصبية الشديدة غير المبررة.

أسباب الإصابة بتسمم الحمل

تسمم الحمل

هناك العديد من الأسباب التي قد تزيد من احتمالات الإصابة بتسمم الحمل حيث أنه من غير المعروف حتى الآن السبب الرئيسي وراء الإصابة بتسمم الحمل ومن بين هذه العوامل:

  • الإصابة بإضطرابات في جهاز المناعة.
  • الحمل لأول مرة وخاصة إذا كانت السيدة حامل في توأم.
  • وجود تاريخ وراثي في العائلة للإصابة بتسمم الحمل.
  • السمنة المفرطة سواء قبل الحمل أو زيادة الوزن بصورة كبيرة خلال الحمل.
  • وجود تاريخ مرضي للسيدة مثل الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بـ مرض السكري أو وجود مشاكل في الكلى.
  • العمر، حيث أشارت العديد من الدراسات والأبحاث إلى أن زيادة عمر السيدة الحامل عن 35 عام أو إذا كان عمرها أقل من 20 عام يزيد من فرص إصابتها بتسمم الحمل.
  • الإصابة بفقر الدم، او الإصابة بتسمم الحمل من قبل.
اقرئي أيضا :  5 أسباب تؤدي الي عدم نزول الدورة الشهرية

كيفية تشخيص تسمم الحمل

علاج تسمم الحمل

يمكن للطبيب أن يقوم بتشخيص تسمم الحمل بسهولة وذلك عبر إتباع الخطوات الآتية:

  • الفحص السريري الشامل للسيدة الحامل.
  • قياس مستوى ضغط الدم ثلاث مرات في اليوم على ان يكون معدل ضغط الدم أزيد من 140/90 في كل القياسات.
  • قياس نسبة تركيز البروتين في البول وعادة ما يكون مرتفع.
  • قياس وظائف الكبد والكلى والتي عادة ما تكون مرتفعة.
  • حدوث إنخفاض في مستوى الصفائح الدموية لأقل من 100 ألف.
  • تحليل عينة من البول.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية من أجل الكشف عن حركة الجنين والتعرف على معدل التنفس وقياس حجم السائل الامنيوسي المحيط بالجنين.

كيفية علاج تسمم الحمل

علاج التسمم في الحمل

يوجد العديد من الطرق لعلاج مشكلة تسمم الحمل والتي تعتمد على عمر الحمل، فإذا كانت السيدة قد تجاوزت الأسبوع ال36 من الحمل فهنا يكون قرار الطبيب بضرورة اللجوء إلى الولادة القيصرية الفورية، اما إذا كان عمر الحمل أقل من ذلك فيمكن أن يقوم الطبيب بإتخاذ أحد الاجراءات الآتية:

  • إذا كان التسمم شديد الخطورة فيجب أن يتم حجز السيدة بالمستشفى من أجل مراقبتها بصورة دورية وعمل التحاليل والفحوصات اللازمة لها.
  • يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية مثل سلفات المغنيسيوم (Magnesium Sulfate) حقن وليس أقراص فموية أو هايدرالزين (Hydralazine )، لبيتالول ( Labetal نيفيدبين ( Nifedipine )وذلك من أجل تفادي ارتفاع ضغط الدم.
  • ضرورة الراحة التامة وعدم بذل أي مجهود والاستلقاء على الجانب الايسر من الجسم.
  • ضرورة تغيير النظام الغذائي وتناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على البروتين، وشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء بصورة دورية.

تسمم الحمل

ليس الغذاء هو ما تأكلينه فقط بل هو متعلق بما لا تأكلينه وتشربينه وتتنفسيه ايضا. إن عدداً كبيراً مما نعتبره سيئاً لنا كالكحول والملوثات والتدخين تسبب الضرر من خلال تعارضها مع العناصر الغذائية الأساسية. فالرصاص على سبيل المثال عنصر مضاد للزنك والكالسيوم اللذين هما أساسيان للنمو الجسدي والعقلي. إن مضادات العناصر الغذائية التي قد لا تكون خطرة أو ملموسة عند الراشد إذا كانت كمياتها قليلة , قد تكون خطيرة و مؤذيه لطفلك.

اقرئي أيضا :  اسرع طريقه لعلاج تورم القدمين و الدوالي عند المرأة الحامل

أسباب أخري لـ تسمم الحمل

تسمم الحمل 2

ولكن من الصعب ايضا أن نميز بين النمو العقلي والجسدي الطبيعي عند الطفل وبين ما ينبغي أن يكون طبيعياً عندما نعيش في عالم يأكل فيه الشخص العادي سنوياً حوالي 6 كلغ من المواد الحافظة والمضافة ويتنفس 1 غ من المعادن الثقيلة ويحصل على 4,5 لتر من المبيدات التي ترش على الفواكه والخضار. وعندما تصبح تأثيرات مضادات العناصر الغذائية كتلوث الرصاص الناتج عن البنزين والأبخرة الكيميائية أو الأدوية كدواء Thalidomide منذرة بكارثة فعلياً, قد نقوم عندها بشي ما.

قما هو الطبيعي و كيف تحمى نفسك ؟

تسمم الحمل 3h

بعد اكتشاف أن ارتفاع نسبة الكادميوم والرصاص وانخفاض الزنك مرتبطان بولادة الجنين ميتاً وبمشاكل الحمل وتشوه الأجنة بدأ البروفيسور برايس من جامعة University of Reading بدراسة شاملة لتحديد مدى أهمية هذه المعادن. لقد أجرى الاختبار على ما لا يقل عن ستة وستين معدناً مختلفاً باثنتي عشرة طريقة مختلفة على مئات الأمهات والأطفال. لقد قاس خصلاً من الشعر وأجرى فحوصات دم وقاس نسبة ماء الجنين في الرحم ونسبة المعادن في المشيمة وشعر العانة ونسبة الدم المتبقي في الحبل السري بعد قطعه… وكل ما قد يخطر على بالك. مع أن كل النمادج التي أجري عليها الاختبار كانت “ولادتها طبيعية” (بمعنى أنه لم يكن هناك مضاعفات أو تشوهات), إلا أن معدلات المعادن كانت بعيدة كل البعد عن الطبيعي. لقد وجد أنه كلما كان معدل الزنك منخفضاً في المشيمة, كان الطفل أصغر حجماً. ووجد أيضاً أنه كلما كان معدل الكادميوم والرصاص عالياً, كان الطفل أصغر حجماً أيضاً. لقد كانت النتائج واضحة بحيث كان يستطيع أن يتنبأ بوزن الطفل ومقاس محيط الرأس, فقط من خلال تحليل نسبة المعادن في المشيمة. وقد وجد أيضاً أن معدل الألومنيوم كان مرتفعا عند النسوة الاتي تعرضن لتمزق غشاء المشيمة. لقد أجرى الدكتور برايس سميث دراسته الرائدة في عام 1980و وقد جاءت نتائجه رائعه بحيث قادت إلى إجراء المزيد من الدراسات وبات بإمكاننا أن نفهم مخاطر مضادات العناصر الغذائية وتأثيرها المؤذي على الحمل. فلنلقى نظرة على مضادات العناصر الغذائية ولندرس كيف تتمكنين من اكتشاف الأمر إذا كنت مصابة وما يمكنك القيام به لتحمي نفسك وجنينك.

السابق
كيف تقوي المرأة مناعتها اثناء الحمل ؟
التالي
تعرفي علي أفضل الطرق لتفتيح الأماكن الحساسة في يومين فقط

اترك تعليقاً