صحة المرأة

اضطراب الدورة الشهرية بعد الولادة أسباب وطرق العلاج

تعتبر مشكلة اضطراب الدورة الشهرية بعد الولادة أمر شائع بين النساء خاصة اللاتي يخضعن للعملية القيصرية من أجل الولادة عن مثيلاتهم من اللاتي يخضعن للولادة الطبيعية وذلك نظرا لعدة أسباب من أهمها طول مدة النفاس والحيض في حالة الولادة القيصرية وعدم انتظامها في بعض الحالات، التغير الهرموني بعد الولادة خاصة مع بدء الرضاعة .

عادة يرجع السبب الرئيسي وراء اختفاء الدورة الشهرية بعد الولادة هو فترة النفاس التي من الطبيعي أن تستغرق مدة مداها 40 – 70 يوما، وتختلف تلك الكدة من امرأة لأخرى، والتي يحدث خلالها انكماش بطانة الرحم لحالتها الطبيعية قبل الحمل والولادة ورجوع الرحم لموضعه الطبيعي مرة أخرى حتى يتسنى من جديد انتظام الدورة الشهرية حينها.

الدورة الشهرية بعد الولادة

اضطراب الدورة الشهرية

وكما قال الأطباء أن كل امرأة تستمر في فترة الحيض أو النفاس ما يقرب من 40 يوم حتى اكتمال شفاء الرحم ورجوعه لموضعه الطبيعي وبعدها يمكن أن تنقسم تلك الحالات إلى جزئين، 50% من النساء يمرن بفترة تعرف بالرضاعة النظيفة وفيها تختفي الدورة الشهرية طوال فترة الرضاعة، أما الباقية فهم من يعانون من اضطراب في الدورة الشهرية وتختلف نسبتها من امرأة لأخرى.

تفسير انقطاع الدورة الشهرية خلال الرضاعة

اضطراب الدورة بعد الولادة

يرجع انقطاع الدورة الشهرية في العام الأول من الرضاعة نتيجة انقطاع التبويض والمسئول عن حدوثه هرموني الإستروجين والبروجيستيرون، وذلك بسبب ارتفاع معدل هرمون إدرار اللبن من الغدد اللبنية والمعروف بهرمون البرولاكتين .

اقرئي أيضا :  خروج حليب من الثدي عند الضغط عليه ..أسباب وطرق علاج

وزيادة معدل هرمون البرولا كتين الذي يؤدي لتأخير التبويض هو السبب الرئيسي من عدم الحمل والإنجاب في فترة النفاس والرضاعة بنسبة 60%.

متى يحدث اضطرابات فعليه في الدورة الشهرية؟

يمكن القول بأن توقف الدورة الشهرية أثناء الرضاعة أمر طبيعي وغير مقلق، لكن في حالة إنقطاعها بعد التوقف عن الرضاعة هو أمر مقلق ويجب تتبعه لمعرفة أسبابه ومعالجة تلك الأسباب في أسرع وقت.

متى ترجع الدورة الشهرية لأول مرة بعد الولادة؟

غالبا ما تعود الدورة الشهرية في مدة 6 – 8 أسابيع في حالة عدم الرضاعة الطبيعية من ثدي الأم، أما في حالة الرضاعة الطبيعية قد تتأخر لبعض الوقت بعد السنة الأولى من الرضاعة بحيث ينشط هرموني الإستروجين والبروجيستيرون لحدوث عملية التبويض ونزول الدورة الشهرية والتي قد تختلف من امرأة لأخرى .

وفي بعض الأوقات لا تعود الدورة الشهرية طوال فترة الرضاعة كاملة وهي سنتين وتسمى رضاعة نظيفة حيث يعتمد الطفل بالكامل على الرضاعة ويزداد معدل البرولاكتين في الصعود مسببا انخفاض  في مستويات الاستروجين والبروجيستيرون فبالتالي لا يحدث كلا من عملية التبويض أو الطمث.

ما هي أهم التغيرات الحادثة في الدورة الشهرية الأولى بعد الولادة؟

تكون هناك بعض التغيرات التي تطرأ على الدورة الشهرية بعد الولادة نظرا لتكيف الجسم على حالته بعد الولادة كما يلي:

  • تزداد التشنجات والتقلصات المصاحبة لأول دورة شهرية بعد الولادة.
  • وجود تخثرات دموية في الحيض.
  • تتميز بحدوث غزارة الطمث خاصة في مراتها الأولى بعد الولادة.
  • تذبذب في كمية وسيلان الحيض فقد تبدأ وتنتهي ثم تبدأ مرة أخرى.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية في مدتها .
  • أكثر كثافة وذلك لأن بطانة الرحم مازالت كثيفة بعد الولادة والتي يحتاج الجسم من التخلص منها.

الأسباب الرئيسية وراء اضطرابات وتأخر الدورة الشهرية:

  • زيادة الوزن الملحوظ وتعني زيادة الدهون في الجسم خاصة على الأعضاء الداخلية ومنها المبايض فتعمل على كسلها( عدم النشاط) وبالتالي تؤخر من عملية التبويض أو تتوقف نهائيا مما يؤخر من الدورة الشهرية.
  • الإصابة بحالة تكيس المبايض والتي تعرف بإصابة المبايض بعدة أكياس سائلة تؤدي لتضخم المبيض وتوقفه عن التبويض وتوقف الدورة الشهرية.
  • زيادة هرمون الحليب (هرمون البرولاكتين ) والذي يؤدي لانقطاع الدورة الشهرية .
  • خلل واضح أو سوء تغذية للأم.
  • التوتر والقلق النفسي حيث له أثر كبير على الأعضاء الداخلية ونشاطها مما يؤثر على الدورة الشهرية ويؤدي لتوقفها.
اقرئي أيضا :  أضرار حبوب بريمولوت على الحمل والرضيع

هل ستؤثر الدورة الشهرية على حليب الثدي؟

نعم بعض الشيء فبعد رجوع الدورة الشهرية قد تلاحظين بعض التغيرات الحادثة في لبن الثدي الخاص بك بل وسيشعر طفلك بهذا التغير وتظهر عليه آثار التغير من انتفاخات ومشاكل هضمية، فالتغيرات الهرمونية المسببة للدورة الشهرية تغير من طبيعة لبن الثدي.

أعراض الدورة الشهرية الأولى غير الطبيعية بعد الولادة

اضطرابات الدورة الشهرية

  • غزارة شديدة في نزول الدم تصل للنزيف بحيث تقومين بتغيير فوطة صحية كل ساعة تقريبا.
  • يكون النزيف مصحوبا بآلام شديدة ومغص قوي.
  • حمى مفاجئة.
  • إفرازات ذات رائحة كريهة.
  • صداع عاد مع ضيق في التنفس.
  • ألم أثناء التبول .
  • جلطات دموية أو تخثرات دموية كبيرة مع الحيض.

يجب التنبه جيدا لمثل تلك الأعراض وعند ظهور إحداها يجب التوجه واستشارة الطبيب المختص فور ظهورها.

أهم طرق علاج اضطرابات الدورة الشهرية بعد الولادة

الدورة الشهرية المضطربة

  1. في حالة الإصابة بالسمنة: يرجى مراجعة الطبيب المختص لاتباع نظام غذائي صحي ( الريجيم ) للوصول لوزن مناسب رشيق والتخلص من السمنة وأضرارها الكبيرة على جميع أنشطة الجسم .
  2. في حالة سوء التغذية: يجب الإهتمام بتناول الوجبات اليومية بانتظام واحتوائها على الكثير من الخضروات والفاكهة التي تساعد على استعادة توازن الجسم وهرموناته الطبيعية.
  3. في حالة القلق النفسي: يجب الإستعانة بطبيب نفسي لمساعدتك للتخلص من التوتر النفسي والحالات المصاحبة لها للإستمتاع بحالة صحية جيدة، أو الترفيه عن النفس ومحاولة الخروج من حالة التوتر والقلق المزمن الذي يؤثر على الصحة العامة للجسم.
  4. في حالة تكيس المبايض: ينصح بحلها سريعا حتى ترجع الأمور لطبيعتها وهذا يكون إما باستخدام الأدوية المناسبة مثل الميتفورمين، حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجيستيرون وغيرها من الأدوية، أو عن طريق إزالة تلك التكيسات جراحيا والتخلص منها نهائيا .
  5. في حالة زيادة معدل هرمون البرولاكتين: يمكن معالجته بواسطة حبوب منع الحمل والتي تعادل وترفع من معدل هرموني الإستروجين والبروجيستيرون .
اقرئي أيضا :  مشاكل الحمل في الشهر الخامس

أشهر الوصفات الطبيعية التي تعمل على انتظام الدورة الشهرية

دورة شهرية مضطربة

  • الكركم حيث يعتبر من أقوي مضادات الأكسدة الذي يعمل على تطهير الرحم والجهاز التناسلي من الالتهابات، كما يعمل على ضبط التوازن الهرموني عند السيدات وذلك بإضافة ربع ملعقة من الكركم لكوب الحليب أو لكوب ماء مع العسل الأبيض وتناوله يوميا .
  • جل الصبار ” الألوفيرا” حيث يعتبر منظم لهرمونات المرأة  ويعالج عدم انتظام الدورة الشهرية عن طريق تناوله يوميا بإضافة ملعقة منه إلى العسل الأبيض وتناوله قبل الإفطار .
  • القرفة حيث تساعد في تنقية الجهاز التناسلي من السموم وتساعد في تنظيم الدورة الشهرية وذلك بإضافة ملعقة صغيره منه على كوب الحليب يوميا.
  • الزنجبيل وذلك بإضافة ملعقة من الزنجبيل مع ملعقة من العسل الأبيض أو السكر لكوب من الماء الساخن وشربه يوميا 3 مرات بعد الوجبات يساعد كثيرا في تنظيم الدورة الشهرية.
  • الكمون ويستخدم بهدف تنظيم الدورة الشهرية وذلك بنقعه بالماء لمدة ليلة ثم تناوله صباحا قبل وجبة الإفطار يوميا.

السابق
جدول ريجيم النقاط الفرنسي.. تعرفي عليه
التالي
ما هو توسع حوض الكلى للجنين؟

اترك تعليقاً