صحة المرأة

التهاب جفن العين تشخيص ووقاية وعلاج

إن العين من أهم أعضاء الجسم فهي المسئولة بشكل أساسي عن رؤية الأشياء ومساعدة المخ في فهمها من خلال إرسال موجات عصبية مسؤولة عن تخزين تلك الأشياء في مراكز المخ للتعرف عليها في الرؤية المتكررة، كما ان للعين دور أساسي في الإنفعالات للمؤثرات الخارجية فبدون رؤية الأشياء عند حدوثها لن تتكون هذه الإنفعالات.

فبدون العين لا يمكن للإنسان إبصار ما يحيط به من أشياء ويصبح غير قادر على التوازن أو المشي أو فعل أشياء بسيطة يمكن للمبصر عملها من ضمنها ممارسة حياته الطبيعية بسهولة ، القراءة والكتابة وغيرها من أشياء بسيطة أو صعبة.

التركيب الدخلي للعين

مشكلة في الجفن

  1. الطبقة الخارجية للعين وتتكون أساسي من جزئين فرعين هما
    طبقة القرنية والطبقة الصلبة الإسكلرية
  2. الطبقة الوسطى وتتكون من أجزاء فرعية هم المشيمية، الجسم الهدبي، والقزحية.
  3. الطبقة الداخلية للعين وتتكون أساسا من الشبكية وهي عبارة عن أربع طبقات رئيسية هم (الظهارة الصبغية، طبقة المستقبلات الضوئية، طبقة الخلايا العصبية، وأخيرا طبقة الخلايا العقدية) بالإضافة لعدة طبقات أخرى إضافية تكون الشبكية.

السبب وراء انتفاخ جفن العين

التهاب جفن العين

هو أحد الأمراض التي تصيب العين والجفن والرموش وسببه الأساسي خلل بالغدد المفرزة للدهون  لذا يصبح أكثر لزوجة ويشبه في قوامه الصديد، يميل هذا الإفراز للتراكم داخل الغدد مما يؤدي لانتفاخ الجفن وخلل بالعين.

اقرئي أيضا :  علاج حرقان المهبل عند البنات

كيفية عمل العين لرؤية الأشياء

الالتهاب في جفن العين

يصل الضوء الساقط على قرنية العين والتي تعمل على تجميع الضوء وتكثيفة ليسقط بعد ذلك على العدسة التي تعمل بدورها على إنكسار الضوء ليصل لبؤبؤ العين والذي بدوره يتحكم في قطر العين وزيادة الضوء الساقط ليمر ويصل للشبكية فتعمل على تنشيط المستقبلات الضوئية بنوعيها العصي للضوء الخافت والمخاريط للضوء القوي، واللذان يحولان بدورهما الضوء المنكسر إلى إشارات كهربية وسيالات عصبية لتصل إلى مراكز الإبصار في المخ لكي يفسر الأشياء عن بعضها البعض ويعمل على تخزينها في مراكز التخزين في المخ في حين إعادة رؤيتها.

أهم الأمراض التي تصيب العين

التهابات الجفن

  • قصر النظر وهو عدم رؤية الأشياء البعيدة أو رؤيتها مشوشة.
  • طول النظر وهو عدم رؤية الأشياء القريبة أو رؤيتها مشوشة.
  • اعتلال الشبكية السكري وهو الرؤية المشوشة نتيجة الإصابة بمرض السكري والذي قد يؤثر على شبكية العين.
  • الكاتاراكت أو الساد وهي رؤية الأشياء مشوشة بسبب ضبابية العدسة .
  • شعيرة العين أو ستاي وهي عبارة عن بثور أو دمل صغير عادة مايكون مليء بالصديد والقيح يظهر داخل العين وقد يحمل شعيرة تعمل على التهاب العين وجفافها.
  • الجلوكوما أو زرق العين وتحدث لعدة أسباب وفيها يصاب العصب البصري وتظهر العين في اللون الأزرق .
  • التراخوما وهو مرض تلوثي بعدوى الكلاميديا عادة ومشهور بين الشعوب ذات العادات السيئة.
  • التهاب الملتحمة أو التهاب جفن العين وعادة مايكون سببه العدوى الميكروبية والتي تسبب احمرار وانتفاخ الملتحمة .
  • تشنج الجفن وهو خلل التوتر البؤري ويحدث فية انقباضات متتالية للعين بحيث تؤدي لتشوه في حركة لاعين الطبيعية.
  • جفاف العين ويكون سببه إما أحد الأمراض كـ السكري أو التوتر والخوف الشديد.
  • التهاب العين ويكون سببة الإصابة بعدوى ميكروبية ويسبب احمرار العين والتهابها وتورمها.
  • الإلتهاب البكتيري للقرنية ويحدث التهاب في القرنية نتيجو العدوى البكتيرية ويحدث عادة للأطفال وكبار السن.
اقرئي أيضا :  أفضل 3 طرق مجربة لتنحيف الأنف طبيعيًا

وغيرها من الأمراض المصاحبة للعين .

التهاب جفن العين

التهابات جفن العين

هو التغير الفسيولوجي للغدد المفرزة للدهون في العين، أو حدوث عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية، وجود غدد دهنية تضغط على جفن العين أو حتى وجود شعيرات صغيرة تنمو داخل العين تسبب جفاف والتهاب جفون العين.

أنواع التهاب جفن العين

  • التهاب خلف الجفون وسببه عدوى ميكروبية بالفيروسات أو البكتيريا أو فطريات.
  • التهاب أمام الجفون وسببه التهاب الغدد الدهنية المختصة بالرموش .
  • قد يحدث الالتهاب نتيجة أحدهما أو كلاهما مجتمعان.

أسباب التهاب جفن العين

  1. خلل في الغدد الدهنية أمام الرموش في الجفنين.
  2. عدوى بكتيرية أو فيروسية.
  3. وجود القمل أو ما يسمى بآكلة الرموش( العثة).
  4. التهاب الجلد أو قشرة فروة الرأس والحاجب
  5. الحساسية من بعض الأشياء كاستخدام العدسة اللاصقة أو بعض الأدوية أو مستحضرات تجميلية.

علامات التهاب جفون العين

تورم جفن العين

  • حرقان في العين والشعور بالحكة .
  • احمرار العين وظهور شعيرات دموية بها.
  • الإحساس بوجود شيء غريب في العين يسبب وخزة وألم.
  • وجود كيس أو بثور داخل العين تؤدي لانتفاخها.
  • قد تتواجد إفرازات بيضاء أو صفراء لزجة في العين خاصة في الصباح تسبب غلق العين تماما.
  • حدوث جفاف في العين في بعض الحالات وضعف الرؤية.
  • ضعف العين ودخولها للداخل في حالات الجفاف العام الشديدة أو الهزال مع ضعف الرؤية.
  • إفرازات من العين خاصة في الصباح.

التعقيدات المصاحبة لإلتهاب جفن العين

  • نمو غير طبيعي للرموش في الطول والشكل أو عدم نموه نهائيا.
  • مشاكل للجفن دائمة في شكله فقد يتقوس أو يصبح شكله غريب ومخيف.
  • جفاف العين أو فرط الدموع نتيجة خلل الغدد المفرزة للدهون وزيادة تهيج العين والإحساس بالحرقة .
  • العين الحمراء أو الوردية الدائم نتيجة لاستمرار التهيج والإلتهاب في العين .
  • إصابة القرنية وخلل في الرؤية فقد يسبب قرحة القرنية أو تآكلها نتيجة الإلتهاب المتكرر.
  • صعوبة ارتداء العدسات اللاصقة نتيجة الالتهاب الشديد والذي يسبب جفاف العين مما يصعب أمر ارتداء تلك العدسات.
  • الإصابة بالجدجد( انتفاخ دائم في الجفن السفلي) أو البردة ( انتفاخ دائم في الجفن العلوي).
اقرئي أيضا :  ما هي أسباب عدم ظهور الحمل في تحليل الدم؟

طرق علاج التهاب جفن العين

التهابات في الجفن

  • باستخدام مضادات التهابات ستيرويدية موضعيه مثل ديكساميثازون موضعي مراهم.
  • تنظيف العين جيدا من آثار الإفرازات الجافة خاصة في الصباح.
  • مراهم موضعية مضاد حيوي واسع المجال موضعية مثل تيرامايسين .
  • يستمر الالتزام بالعلاج للوصول للشفاء التام.
  • استخدام قطرات المعالجة لحالات الجفاف.
  • نزع الشعيرات الصغيرة النامية بداخل العين إن وجدت .
  • تدفئة الجفون باستمرار من أجل إذابة الدهون المتكونة وعدم حدوث الالتهاب الأمامي للجفون وذلك باستخدام كمادات دافئة من الشاي الأخضر توضع على الجفون لفترة قصيرة يوميا.
  • استخدام قطرات للعيون لتنظيف الدهون المتراكمة بالغدد الموجودة أمام الرموش.
  • استخدام مضادات حيوية لفترة مناسبة مثل تتراسيكلين أو مينوسين .

الوقاية من حالات التهابات الجفون

التهابات في جفن العين

  • تنظيف العين بالماء الدافئ يوميا بانتظام لمنع تراكمات الغدد الدهنية أولا بأول.
  • الإهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 واللازمة لسلامة العين والجفون.
  • الإبتعاد عن أي مسببات للحساسية والتهاب الجفن من طعام و أتربة و غبار وأدوية ومستحضرات تجميلية وغيرها.
  • الإهتمام بأخذ مكملات غذائية تحسن من حالة الجهاز المناعي للجسم والتي تفيد في القضاء على أي عدوى ميكروبية تصيب العين.
  • الإهتمام بنظافة العين لتجنب عث الرموش (القمل).
  • عند الإصابة بنزلات برد يجب استخدام مناديل معقمة لتنظيف العين من بوادر البرد.
  • عدم تقريب اليد من العين إلا وهي نظيفة تماما لتجنب أي عدوى بكتيرية.
  • معالجة جفاف العين وتجنبه.
  • تناول الخضروات بكثرة لاحتوائها على مضادات التهابات وأكسدة قوية مهمة لسلامة وصحة جفون العين.
  • تقنين الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر والتلفاز والتي ترهق العين وتعرضها للأمراض.

السابق
أسباب ظهور حبوب برؤوس بيضاء في الجسم
التالي
ماذا يأكل مريض التهاب البنكرياس؟ تعرفي على الأكل المسموح

اترك تعليقاً