صحة المرأة

الحمل في الشهر الرابع وحركة الجنين

الحمل والإنجاب حلم لكل امرأة منذ الطفولة ويكبر كلما تكبر وتنضج الفتيات ومع اقترابها من سن الزواج، لذلك تستعد المرأة بكل ما تملك من طاقات مادية ونفسية ومعنوية لتحقيق حلمها بشكل سريع، وبعد الزواج ينصب كل مجهود المرأة بعد استقرارها على الحمل وسبل تحقيقه بكافة الطرق بداية من تنظيم الدورة الشهرية ومعالجة أي خلل في الهرمونات في حالة تواجده، وذلك لإنجاح عملية إخصاب البويضة أثناء الدورة الشهرية وتكوين الزيجوت الذي يعرف فيما بعد بالجنين.

وبعد نجاح تلقيح الحيوان المنوي للبويضة الناضجة وتكون الزيجوت الذي لا يلبث أن ينقسم عدة إنقسامات ميتوزيه وذلك لتكوين النطفة والتي يتم غرسها بداخل بطانة الرحم وتثبيتها ومن ثم تتكون المضغة والتي تكون عبارة عن الجنين غير واضح المعالم الذي لا يلبث أن يستمر في انقساماته لمزيد من نمو الجنين حتى تبدأ ملامحه بالظهور وبشكل واضح مع الشهر الرابع ليتم التعرف على هذا الجنين، لمعرفة كل ما يحدث في الشهر الرابع من تطورات للجنين تابع المقال التالي.

الشهر الرابع من الحمل

الشهر الرابع في الحمل

  • يعتبر الشهر الرابع من المرحلة الثانية لمراحل الحمل والتي تكون في الغالب ثلاث مراحل وتشمل المرحلة الأولى الشهر 1، 2، 3، المرحلة الثانية تشمل الشهر الرابع، الخامس والسادس، كما تشمل المرحلة الأخيرة الشهر السابع، الثامن والتاسع حتى الولادة( طبيعية أو قيصرية).
  • يمتد الشهر الأول الأسبوع الرابع عشر، الخامس عشر، السادس عشر والسابع عشر من الحمل.
  • تبدأ ملامح الجنين في الظهور عن ذي قبل لذلك يكون تشخيص نوع الجنين واضح وأكيد للطبيب من خلال التصوير بالأشعة التليفزيونية( السونار).

معرفة نوع الجنين في الشهر الرابع من الحمل

الشهر الرابع

يبدأ في الشهر الرابع نمو وتكون الأعضاء التناسلية، كما تتميز الأعضاء التناسلية الأنثوية عن الأعضاء التناسلية الذكرية، لذلك وخلال الشهر الرابع يمكن للطبيب من خلال الأشعة التلفزيونية التمييز بين الجنين الأنثوي عن الجنين الذكري من خلال العلامات التي تظهر خلال السونار ففي الجنين الأنثى يكون هناك ثلاث خطوط بيضاء بين الأرجل والتي تمثل الشفرات والبظر، بينما في الذكر يظهر نتوء واحد يعبر عن القضيب وبجانبه الخصيتين على هيئة كرتين صغيرتين أو نقطتين، لذلك تشخيص نوع الجنين في هذا الشهر تشخيص مؤكد.

اقرئي أيضا :  متى يرجع الوزن الطبيعي بعد الدورة؟

حركة الجنين في الشهر الرابع من الحمل

الجنين في الرابع

تبدأ ملامح الجنين في الظهور كما تتشكل بعض الأعضاء المهمة للجنين مثل الأذن التي يبدأ بسماع الأشياء بها لكن دون تمييزها، تبدأ الأرجل واليدين بالظهور بمظهرهم الأول، وتبدأ الحركات الخفيفة للجنين بالظهور على هيئة نقرات في البطن خفيفة استجابة للمؤثرات الخارجية من حوله.

تغيرات الجنين في الشهر الرابع من الحمل

تغييرات الجنين

تبدأ الأعضاء المختلفة المكونة للجنين بالتطور والتشكل ومن ضمنها الأعضاء التناسلية، الوجه بما يحتويه من العينين والأذن والأنف، كما تبدأ براعم التذوق في النمو، بالإضافة لغدد العرق، وفيما يلي أهم ما يحدث في كل أسبوع من أسابيع الشهر الرابع بالتفصيل:

  1. في الأسبوع 14 تزداد رقبة الجنين في طولها عن الجسم، يتشكل الوجه بملامحه الكاملة التي تشمل الأنف والأذنين والعينين والفم، تنتقل الأذن بعد تشكلها لمكانها الصحيح على جانبي الرأس
  2. في الأسبوع الخامس عشر يزداد الوجه وضوحا بملامحه المتكونة كما يزداد حجم الجنين فيظهر ذلك عن طريق زيادة حجم بطن الأم على شكل دائرة، فلذلك يزداد بروز السرة للخارج .
  3. في الأسبوع السادس عشر يبدأ القلب بضخ كرات الدم الحمراء ولأول مرة للجسم قد يصل العدد في البداية ل 25 كرة دم حمراء، كما يساعد الطحال في ضخ وإنتاج تلك الكريات التي تزداد مع استمرار الحمل حتى الولادة، لذلك يجب الاهتمام بتغذية الأم خلال هذه الفترة وحتى الولادة حتى تزداد كرات الدم الحمراء بشكل طبيعي دون حدوث أنيميا للأم خلالها.
  4. في الأسبوع السابع عشر يبدأ الجهاز البولي للجنين في عمله لأول مرة، كما تبدأ الدورة الدموية في عملها بداخل الجنين، تبدأ الدهون بعمل غشاء يحمي الجنين وحتى الولادة ويساعده في التمثيل الغذائي المهم لصحته وزيادة وزنه.
  5. تبدأ براعم التذوق في اللسان بالتكون والنمو لكنه لا يكون قادر على التذوق والتمييز بين الأطعمة المختلفة بعد.
اقرئي أيضا :  أهم مسهلات الولادة البكر

تغيرات الجسم في الشهر الرابع من الحمل

حامل في الرابع

  • يقل حدوث القيء والغثيان مقارنة مع أول ثلاثة أشهر من الحمل، أو قد يختفي نهائيا وتتحسن الحالة العامة للجسم.
  • قد تصاب الأم ونتيجة ضغط الجنين وزيادة حجم الرحم والبطن بالبواسير والتي قد تزداد مع زيادة ضغط الجنين خاصة في حالة التوائم أو الأشهر الأخيرة من الحمل، لذا يجب علاج تلك الحالة بالعلاج الموضعي لتخفيف الآلام حتى الولادة.
  • ضيق التنفس والذي يزداد مع زيادة ضغط الجنين على الأعضاء والحجاب الحاجز الذي يزيد من الضغط على الرئتين فلا تستطيع التنفس بعمق، كما تشعر بآلام الصدر نتيجة هذا الضغط.
  • نزيف اللثة والتهابها والذي يحدث بداية مع الشهر الرابع حتى الولادة نتيجة لزيادة تدفق الدم بكافة الجسم للوصول للجنين وتغذيته، ويجب استشارة الطبيب في حالة النزيف أو الآلام الشديدة.
  • قد يحدث أو لا يحدث نزيف أنفي في حالة زيادة ضغط الدم وضخه في جميع أنحاء الجسم .
  • يقل التعب الجسماني والإرهاق ويبدأ الجسم في الزيادة الملحوظة للوزن وذلك نتيجة زيادة حجم الجنين وطوله بالإضافة لزيادة الأغشية والسوائل المحيطة بالجنين.
  • يبدأ تضخم في بعض الأعضاء مثل الأنف، اليدين، القدمين ويقال عليه زلال الحمل.
  • يبدأ الدوار أو الدوخة خاصة بعد أداء الأعمال الشاقة أو المستمرة لذا ينصح الأطباء بعدم إرهاق الجسم بمثل تلك الأعمال.
  • حرقة المعدة والتي تحدث منذ بداية الحمل وتزداد مع فترات الحمل وزيادة حجم الجنين الذي يسبب مزيد من الضغط على المعدة وحدوث التهابها وفي بعض الأحيان قرحة والتي ينصح بمعالجتها الأطباء عند حدوثها وأثناء الحمل ببعض الأدوية المتخصصة، حتى لا تؤثر على الشهية وكمية الطعام المتناولة والتي قد تؤدي لطفل هزيل وضعيف الوزن عند الولادة.
  • يلاحظ مع الشهر الرابع بداية لزيادة الشهية عند النساء الحوامل وذلك لزيادة نمو الجنين وإمداده باللازم من الغذاء.
اقرئي أيضا :  10 أشياء تساعد على النوم

نصائح للمرأة الحامل في شهرها الرابع

  • مع زيادة الشهية وانتهاء الغثيان الصباحي يجب على المرأة الاهتمام بتغذيتها التغذية الصحية والسليمة التي من خلالها ينمو الطفل جيدا بعيدا عن أي نقص في المواد الغذائية المهمة لتكوين العضلات والعظام وغيرها من الأعضاء الداخلية.
  • يجب تجنب ارتداء الأحذية العالية ذات الكعب العالي والتي تؤذي الظهر وتسبب آلامه، كما يمكن أن تتسبب في الإجهاض خلال تلك الأشهر المتبقية من الحمل، بل يجب ارتداء الأحذية المريحة وذلك لراحة القدمين والظهر.
  • تناول كمية كبيرة من الحليب والذي يساعد بشكل مذهل على بناء عظام الجنين بصحة وسلامة، كما يعمل على تقوية عظام الأم لتتحمل ضغط الجنين على الأرجل.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد والذي يعمل على زيادة بناء خلايا الدم للجنين، كما يمنع حدوث الأنيميا للأم الحامل ويقوي الدورة الدموية لها فيقلل بذلك حالات الدوار والدوخة لديها.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم وفيتامين سي واللذان يعملان على نمو خلايا الجنين بشكل ملحوظ، كما يمنعان حدوث التهابات للأم خاصة التهاب واحتقان اللثة الذي قد يتطور للنزيف.
  • تجنب الأطعمة الحمضية مثل الليمون والخل وغيرها، التي تعمل على زيادة حالات حرقة المعدة التي قد تتطور لقرحة والتهابات شديدة في المعدة مسببة نزيف.
  • تجنبي على قدر المستطاع تناول الحلويات وبشراهة والتي قد تضر بصحتك وبالجنين وتؤدي لزيادة نسبة السكر في الدم

ينصح بالمتابعة الدورية مع الطبيب المختص ذلك حرصا على سلامتك والاطمئنان على صحة وسلامة الجنين بالأشعة التليفزيونية ( السونار)، كما ينصح بالاهتمام بالصحة العامة للجسم لنمو الجنين بشكل صحي، وأخيرا اقرئي المزيد من الكتب لتتعرفي على أحوال الطفل بداخلك وبعد الولادة.

السابق
غسول فيم فريش للالتهابات والمنطقة الحساسة
التالي
البرود الجنسي في الشهر الثامن .. أسباب وطرق علاج

اترك تعليقاً