صحة المرأة

تحليل مخزون المبيض .. هل يخطئ؟

يعد تحليل مخزون المبيض AMH أحد أهم التحاليل الخاصة بالخصوبة لدى السيدات والتي يتم الاعتماد عليها بصورة كبيرة في التشخيص من قبل أطباء العالم، يساعد هذا التحليل في قياس نسبة الهرمون بالجسم ومنه يتم التعرف على مستوى الخصوبة ونسبة المخزون من البويضات بالمبيض، فمن المعروف أنه مع التقدم في السن يقل هذا المخزون وبالتالي يقل الهرمون. كما أن هناك بعض الحالات التي تعاني من انخفاض المخزون وتسمى هذه الحالة بالفشل المبكر للمبيض.

مخزون المبيض الطبيعي

طرق زيادة مخزون المبيض

مخزون المبيض الطبيعي يختلف حسب عمر السيدة فهو يقيس عدد البويضات المتبقية بداخل المبيض، ويتم الكشف عن المخزون عن طريق إجراء تحليل دم لا يوجد له أي شروط أما عن النسب الطبيعي للمخزون فهي كالآتي:

  1. إذا كان المخزون ما بين 1 و 4 فإن ذلك يعني أنه طبيعي ولا يوجد لدى السيدة أي موانع للحمل.
  2. وكذلك إذا كانت نتيجة التحليل أكثر من 4 يعني الإصابة بتكيس المبايض، ويجب العلاج حتى تستطيع السيدة الحمل.
  3. وأيضا إذا كانت نتيجة التحليل اقل من 1 صحيح فهذا مؤشر على إصابة السيدة بضعف المخزون.

ضعف مخزون المبيض

أسباب ضعف مخزون المبيض

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بضعف مخزون المبيض من أهمها التقدم في السن حيث أنه من المعروف كلما تقدمت السيدة في السن قلت لديها مستويات الخصوبة خاصة بعد الوصول إلى سن الأربعين، لكن قد نجد سيدات بعمر صغير ويعانين من ضعف المخزون ومن بين هذه الأسباب:

  • الإصابة بداء البطانة المهاجرة.
  • الخضوع إلى العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  • التدخين.
  • كما يعتبر الإصابة ببعض الأمراض المناعية الذاتية أحد أهم الأسباب.
  • بالإضافة الي الإصابة بالتهاب الغدة النكافية وهو مرض يؤثر على الخصوبة لدى الجنسين.
  • كذلك الإصابة ببعض الاضطرابات الوراثية مما يؤدي إلى التأثير على الصبغة الجنسية X، وهناك بعض الحالات النادرة في السيدات يعانين من غياب هذه الصبغة بصورة كاملة.
  • الإصابة بأمراض الحوض خاصة الداء الحوضي الالتهابي.
  • السمنة الشديدة أو النحافة الشديدة.
  • الإصابة بفشل المبيض الأولي” المبكر”.
  • الإصابة بالأورام سواء الحميدة أو الخبيثة.

بالرغم من كل هذه الأسباب إلا أن هناك حالات إصابة بضعف المخزون لكن دون وجود سبب واضح.                                                         

اقرئي أيضا :  أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات

نقص مخزون المبيض

اسباب ضعف مخزون المبيض

تولد الفتاة ولديها عدد ثبات من البويضات يقترب من 2 مليون بويضة، وعند الاقتراب من البلوغ تفقد السيدة نصف عدد البويضات، ثم يتناقص عدد البويضات بصورة شهرية مع كل دورة، وذلك حتى الوصول إلى عمر الخامسة والثلاثين ثم بعد هذه المرحلة يتناقص المخزون بصورة هائلة حتى يختفي تمامًا مع الوصول إلى سن اليأس.

تكون البويضات المتواجدة بداخل المبيض غير ناضجة وخلال فترة الدورة الشهرية يقوم الجريب الموجود بالمبيض بالعمل على التحضير لعملية الإباضة ويطلق المبيض بويضة واحدة ناضجة خلال فترة التبويض.

لكن هذا لا يعني أن السيدة تفقد بويضة واحدة في الشهر لكنها تفقد ما يقرب من ألف بويضة غير ناضجة مع التقدم في العمر تفقد عدد أكبر من ذلك بكثير شهريًا.

لكن هناك العديد من الأسباب السابق التعرف عليها تؤدي إلى نقص مخزون المبيض لدى السيدة في عمر مبكر، ويتم اللجوء إلى عمليات الحقن المجهرى الإخصاب المساعد من أجل زيادة فرص الحمل، لذلك يجب قياس هرمون AMH وقياس نسب هرمون FSH من أجل التأكد من الخصوبة ومن نسب الهرمون.

اعراض نقص مخزون المبيض

اعراض ضعف مخزون المبيض

هناك مجموعة من الأعراض التي قد تكون إشارة إلى نقص مخزون المبيض ومن بينها:

  • التعرض إلى الهبات الساخنة.
  • عدم انتظام الحيض أو غيابه لفترات طويلة.
  • زيادة التعرق خلال الليل.
  • حدوث جفاف في المهبل.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • العصبية الشديدة.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.
  •  حدوث ترقق في جدار المهبل مما يؤدي إلى صعوبة في إتمام العملية الجنسية.
  • انخفاض ضغط الدم وقلة الشعر المتنامي بالجسم و ضعف عام وفقدان شهية يرجع إلى حدوث قصور في الكظر.

مخزون المبيض أقل من 1

إذا كان مخزون المبيض أقل من 1 نانوغرام/ مل فإن ذلك يعني المعاناة من ضعف في المبايض لكن حتى الوصول إلى 7. يعد حد مقبول ويمكن أن يقوم الطبيب  بمحاولة تنشيط المبيض من أجل زيادة فرص حمل السيدة.

لكن إذا انخفض  المخزون عن هذه النسب يعني وجود ضعف شديد في المبايض. وبهذا تفقد السيدة قدرتها على الحمل خاصة بصورة طبيعية ويتم اللجوء إلى وسائل الإخصاب المساعد والحقن المجهري.

تحسين مخزون المبيض

علاج ضعف مخزون المبيض

لا يمكن أن يتم زيادة مخزون المبيض مرة ثانية في البويضة التي تفقد لا يمكن تعويضها مرة ثانية، لكن هناك العديد من العوامل التي قد تحسن من جودة البويضات ويزيد من البويضات الناضجة ومن بينها:

  • زيادة تعزيز الدورة الدموية من أجل زيادة فرص نضج البويضة والتصاقها بالرحم.
  • عليك شرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء في اليوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية خاصة المشي والسباحة والركض تعمل على زيادة تدفق الدماء إلى الجسم.
  • عمل مساج لمنطقة الرحم و المبايض والحوض.
  • الحرص على تناول الغذاء الصحي المتوازن الذي يحتوي على كافة العناصر الغذائية والابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة الجاهزة سريعة التحضير.
  • التخلص من الوزن الزائد حيث أن فقدان 10% من الوزن يساعد بصورة كبيرة في تحسين جودة البويضة.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر حيث أن ذلك يؤدي إلى زيادة إنتاج هرمون الكورتيزول ويرفع من معدلات هرمون البرولاكتين ويزيد من هرمون الأنسولين، وبالتالي يؤثر على الخصوبة بصورة عامة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول الفيتامينات ومضادات الأكسدة.

مخزون المبيض في الأربعينات

حدوث الحمل بعد سن الأربعين هو أمر نادر الحدوث لكنه من المحتمل، وذلك نظرًا لقلة عدد البويضات ونقص المخزون بالإضافة إلى أن جودة البويضة تصبح منخفضة.

عادة ما يكون مخزون المبيض بعد عمر الأربعين أقل من واحد صحيح وهناك العديد من السيدات يصبن بفشل المبيض والتوقف عن التبويض في مثل هذا العمر ويطلق عليه سن اليأس.

سعر تحليل مخزون المبيض

تحليل ضعف مخزون المبيض

يعد تحليل مخزون المبيض AMH Anti mullerian hormone من التحاليل المرتفعة في السعر. وتختلف تكلفة التحليل ما بين معمل ومعمل أخر، لكن لا تقل التكلفة عن 800 جنيه ويجب أن يتم إجراءه في معمل ذو اسم كبيرة وموثوق في النتائج الخاصة به، فهو من التحاليل الهامة التي يتوقف عليها تشخيص الحالة وتحديد العلاج المناسب للسيدة، ولا يتطلب إجراء هذا التحليل أي شروط أو أي مواعيد معينة فهو لا يتأثر بأي من العوامل.

علاج لزيادة مخزون المبيض

كما سبق وأن تعرفنا أن من المستحيل زيادة مخزون المبيض مرة ثانية فهو عدد ثابت من البويضات تفقد بصورة دورية حتى ينتهي تمامًا ويتأثر بالعديد من العوامل، لكن يمكن تناول بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية خاصة التي تحتوي على الفوليك اسيد والأوميجا 3 من أجل تحسين كفاءة البويضات الموجودة مما يزيد من فرص الحمل.

كذلك يمكن تناول الزنك وفيتامين أ مع إتباع نظام غذائي متكامل والابتعاد عن الأطعمة الدسمة. وكذلك الحرص على الوصول للوزن المثالي، كل هذه الأشياء تزيد من فرص الحمل.

كذلك يمكن اللجوء إلى الحقن المجهري فهو وسيلة فعالة في مثل هذه الحالات.

السابق
ما لا تعرفيه عن بطانة الرحم المهاجرة والحمل
التالي
أعراض تدل على سقوط اللولب من الرحم

اترك تعليقاً