صحة المرأة

حبوب منع الحمل جينيرا .. فيما تستخدم ؟

يوجد الكثير من أنواع حبوب منع الحمل التي تنتشر بالأسواق والصيدليات الطبية، مما يجعل السيدة في حيرة من أمرها عند اختيار النوع المناسب لها وترغب في التعرف على كل نوع وعلى طريقة الاستخدام الخاصة به، وكذلك يجب أن تتعرفي على الأثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة استخدام كل نوع من هذه الأنواع حيث أن هناك بعض الأنواع قد تسبب نزيف متقطع، وهناك البعض الأخر قد يؤدي إلى زيادة كبيرة في الوزن نتيجة لاحتباس الماء، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على حبوب منع الحمل جينيرا وعن استخدامها واعراضها ومدى فاعليتها بالتفصيل فتابعي معنا.

ما هي حبوب منع الحمل جينيرا ؟

حبوب منع الحمل جينيرا

هي نوع من أنواع حبوب منع الحمل الهرمونية، التي يتم تناولها من قبل السيدات الراغبات في تأخير الحمل لمدة معينة، حيث أنه يحتوي على اثنين من المواد الفعالة هما  الجيستودين ومادة سواغ اللاكتوز، وهما أحد أهم المواد التي تعمل على تثبيط الغدد التناسلية ويمنع خروج البويضات من المبيض، بالإضافة إلى زيادة سمك السائل المهبلي مما يؤدي إلى منع وصول الحيوانات المنوية إلى المبيض، بالإضافة إلى تغيرات في بطانة الرحم مما يمنع انغراس البويضات بها، وبذلك يضمن لك عدم حدوث الحمل بصورة فعالة بنسبة تصل إلى 99% مع الانتظام على تناوله في المواعيد المحددة له.

ما هي طريقة إستخدام حبوب منع الحمل جينيرا ؟

طريقة استخدام جينيرا

  • يتم تناول حبة واحدة من حبوب منع الحمل عن طريق الفم مع ضرورة شرب كمية كبيرة من الماء، ويجب أن يتم تناولها في موعد معين كل يوم، لذلك عليك ضبط منبه يومي حتى لا تنسي موعد الحبة.
  • يتم تناول الحبوب لمدة 12 يوم، ثم يتم التوقف عن تناولها حتى تنزل الدورة الشهرية، ثم يتم تناولها مرة أخرى وهكذا.
  • إذا نسيت تناول القرص في الموعد المحدد له فيجب أن يتم تناوله فور تذكره ما لم يكن قد مر أكثر من 12 ساعة على موعده، ولا يجب مضاعفة الجرعة التالية.
اقرئي أيضا :  إفرازات بنية قبل الدورة .. تعرفي علي دلالتها

حبوب منع الحمل جينيرا والرضاعة

جينيرا والرضاعه

هل يمكن تناول حبوب منع الحمل جينيرا خلال فترة الرضاعة الطبيعية؟ يعد هذا السؤال من الاسئلة الهامة التي تدور بذهن الكثيرين من السيدات وقد شدد أطباء النساء والتوليد على أن هذه الحبوب امنة تمامًا للاستخدام خلال فترة الحمل ولا تؤثر على الرضيع.

لكن بعد تناول حبوب جينيرا لفترة طويلة قد تلاحظ الأم حدوث نقص في كمية اللبن المفرز من الحليب لكن هذا في حالات نادرة ولا يؤثر على الرضاعة الطبيعية بأي حال من الأحوال، بالإضافة إلى أن المكونات الخاصة بها لا تعبر إلى الجنين عن طريق حليب الأم.

هل يمكن تناول حبوب منع الحمل جينيرا من اجل علاج تكيسات المبيضين ؟

جينيرا وتكيسات المبايض

نعم، حيث أن غالبية الأطباء قد أكدوا أن استخدام حبوب جينيرا لمنع الحمل تساعد بصورة كبيرة في علاج الأعراض التي تنشأ نتيجة الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، حيث أنها تعد من الحبوب ثنائية الهرمونات التي تساعد في تنظيم الدورة الشهرية، لكن لا يجب أن يتم تناولها إلا تحت إشراف الطبيب المختص، حيث أن كل حالة تعالج ببروتكول مختلف عن الحالة الأخرى.

ماذا عن تناول حبوب جينيرا لمنع الحمل إذا نزلت الدورة الشهرية قبل نهاية السبعة ايام الخاصة بالتوقف عن تناول الحبوب؟

يعد هذا السؤال من الاسئلة الهامة جدًا التي يجب الانتباه إليها، حيث أنه إذا نزلت الدورة قبل السبعة أيام التي يتم التوقف فيها عن الحبوب، يتم تناول الحبوب بداية من اليوم الخامس للدورة الشهرية، حيث أن التأخير قد يؤدي إلى حدوث الحمل.

الأثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة تناول حبوب منع الحمل جينيرا

هناك العديد من الأثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة تناول هذه الحبوب ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالميل إلى القيء والغثيان.
  • الشعور بالمغص وألم شديد في منطقة المعدة مع الإصابة بالانتفاخ.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز المناعي.
  • قد يؤدي تناول هذه الحبوب إلى حدوث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالصداع والزغللة في العين.
  • قد يؤدي تناول هذه الحبوب إلى زيادة احتباس السوائل بداخل الجسم مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • حدوث انخفاض في الرغبة الجنسية، وقد يؤدي في بعض الأوقات إلى زيادتها.
اقرئي أيضا :  اسهل طريقه لحساب موعد الولاده بالهجري .. تعرفي عليها

الأثار الجانبية الخطيرة التي تستدعي وقف تناول حبوب جينيرا لمنع الحمل

جينيرا وتكيسات المبايض

هناك العديد من الأثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة تناول هذه الحبوب والتي يجب أن يتم التوقف عن تناولها حال ظهورها مع ضرورة استشارة الطبيب المختص وهذه الأعراض هي:

  • الإصابة بالصداع الشديد و المستمر بصورة غير معتادة.
  • الشعور بضيق شديد في التنفس.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم بصورة مبالغ فيها.
  • الدخول في نوبة من الاكتئاب الشديد.
  • الشعور بألم في البطن واحيانًا قد يصل الأمر إلى تضخم الكبد.
  • حدوث بعض الاضطرابات في الرؤية وعدم القدرة على النظر او حدوث خلل في السمع.
  • حدوث الحمل، حيث أن تناول حبوب جينيرا في حالة حدوث الحمل يؤدي إلى حدوث تشوهات للجنين.

موانع تناول حبوب منع الحمل جينيرا

هناك العديد من الحالات التي يجب أن يتم استشارة الطبيب المعالج فيها قبل تناول حبوب منع الحمل جينيرا خاصة إذا كنت تعانين من أحد الأمراض الآتية:

  • لا يجب تناول الحبوب إذا كنت تعانين من الانسداد التجلطي، او سبق واصبت بجلطة في الدم أو القلب أو تعرضت للذبحة الصدرية.
  • إذا كنت تعانين من فقر الدم المنجلي.
  • الإصابة بالصداع النصفي بصورة مستمرة.
  • إذا كنت تعانين من مرض السكري أو لديك تاريخ سابق في العائلة بهذا المرض.
  • التهاب البنكرياس، أو كنت تعانين من مرض الكبد أو لديك تاريخ سابق مع ارتفاع وظائف الكبد.
  • إذا كنت تعانين من فرط الحساسية من المواد الفعالة في هذا الدواء، أو ظهر لديك أي من أعراض التحسس مثل الإحمرار الشديد وصعوبة البلع والتنفس وزيادة معدل ضربات القلب.
  • إذا كنت تعانين من نزيف مهبلي مستمر.
  • إذا كنت تعانين من الأورام الخبيثة، أو لديك تاريخ عائلي للإصابة بالأورام خاصة أورام الثدي والرحم.
اقرئي أيضا :  فوائد غير متوقعة لماء الورد! تعرفى على أهمية ماء الورد لتكبير الصدر

هل حبوب جينيرا تزيد الوزن ؟

جينيرا تزيد الوزن

يعد امر زيادة الوزن من الأمور التي تسبب إزعاج لدى الكثيرين من السيدات خاصة بعد تناول حبوب منع الحمل، ويجيب المتخصصين على هذا السؤال أن جميع حبوب منع الحمل قد تؤدي إلى زيادة الوزن، ولا يوجد نوع بعينه لا يزيد الوزن، لكن يتوقف ذلك على حسب  جسم المرأة وطبيعية المواصفات البيولوجية لها، ومدى قدرة الجسم على استقبال الحبوب وتخزين السوائل، وفي نفس الوقت قد تؤدي إلى نقصان الوزن وهو أحد الأعراض الجانبية لها، لكن كما سبق وأن اوضحنا أن هذا الأمر يتوقف على طبيعة جسد السيدة.

عزيزتي السيدة قد تناولنا من خلال هذا المقال كافة المعلومات الهامة والتي يجب الإنتباه إليها عند تناول حبوب منع الحمل جينيرا، وننصح بالنهاية بضرورة استشارة الطبيب حول وسيلة منع الحمل المناسبة لك فالوسيلة المناسبة لك قد لا تتناسب مع غيرك والعكس.

السابق
تعرفي علي أفضل وصفات لتوحيد لون البشرة
التالي
خلطات للمناطق الحساسه السوداء تعرفي عليها

اترك تعليقاً