سبب نزول سائل ابيض لزج من المهبل للعذراء بكثرة

يبحث الكثير عن سبب نزول سائل ابيض لزج من المهبل للعذراء بكثرة حيث أنها سوائل تفرزها الغدد في المهبل وعنق الرحم ولهذه الإفرازات وظيفة مهمة جدًا في الجهاز التناسلي للأنثى؛ فهي تنقل الخلايا الميتة والبكتيريا من المهبل إلى الجسم، كما تساعد أيضًا في الحفاظ على نظافة المهبل ومنع العدوى ففي هذا المقال يعرض لنا موقع المرآة العربية جميع التفاصيل الخاصة بهذا الموضوع.

سبب نزول سائل ابيض لزج من المهبل للعذراء بكثرة 

يفرز المهبل في الأساس مزيجاً من الإفرازات التي يفرزها المهبل وعنق الرحم لتكوين سائل تختلف طبيعته وكميته من امرأة لأخرى ويتغير أيضاً مع وقت الدورة الشهرية، وتكون هذه الإفرازات في معظم الحالات هي: ما يلي أمر طبيعي إلا إذا كان في بعض الحالات مصحوبًا بتغييرات في خصائص الإفرازات مثل الرائحة أو المظهر، أو وجود حكة أو حرقان وهذا بدوره يشير إلى مشكلة صحية، وهذا أمر طبيعي لوجود إفرازات مهبلية بيضاء، خاصة قبل فترة الإباضة وبدء الدورة الشهرية للإناث ومن اسباب هذا العرض:-

التهاب المهبل الجرثومي

يمكن أن يسبب التهاب المهبل الجرثومي أعراض تغيرات في خصائص الإفراز، مثل الماء الرقيق أو الأبيض المائل للرمادي والرائحة الكريهة وقد يصاحب هذا التغيير أيضًا حكة وإحساس بالحرقان استشر الطبيب في الوقت المناسب لاحظ أن التهاب المهبل الجرثومي قد لا يسبب أي أعراض واضحة في بعض الحالات وعادة ما يصيب النساء في سن الإنجاب 15-44 سنة، وقد تنتقل العدوى البكتيرية عن طريق الاتصال الجنسي.

عدوى الخميرة المهبلية

بالطبع ، تحتوي البيئة المهبلية على العديد من البكتيريا المفيدة وخلايا الخميرة للحفاظ على التوازن الصحي للمهبل؛ ومع ذلك يمكن أن تتسبب الخميرة المهبلية التي تتجاوز الحد الطبيعي في حدوث ما يسمى بعدوى الخميرة المهبلية أو عدوى الخميرة المهبلية ويُطلق على هذا النوع من العدوى أيضًا مرض القلاع المهبلي، ويصاحب هذه العدوى سلسلة من الأعراض بما في ذلك:

  • حكة وتهيج واحمرار في وحول منطقة المهبل.
  •  حرق بول.
  • ألم أثناء الجماع
  •  تكون الإفرازات المهبلية بيضاء أو رمادية وتشبه شرائح الجبن.
  •  قد يكون التفريغ رقيقًا ومائيًا.

قد يهمك:- سبب نزول سائل أصفر لزج من المهبل للعذراء.

هل من الطبيعي أن تظهر الإفرازات المهبلية قبل البلوغ؟

قد يكون لدى الفتيات بعض الإفرازات المهبلية قبل سن البلوغ بحوالي 6-12 شهرًا،

وهذه الإفرازات هي نتيجة طبيعية للتغيرات الهرمونية ودورها في الحفاظ على صحة المهبل، وتوجد اختلافات كثيرة في طبيعة الإفرازات المهبلية لدى الفتيات.

قوام الإفرازات المهبلية

  • يختلف من فتاة لأخرى،
  • فبعض الناس قد يكون نحيفًا ولزجًا والبعض الآخر قد يكون لزجًا.

لون الافرازات

  • هي من الشفاف إلى الأبيض أو الأبيض الفاتح.

 كمية الإفرازات المهبلية

  • تختلف باختلاف الدورة الشهرية،
  • وقد تزداد الإفرازات أثناء الإباضة.

كيف يتم تشخيص الأسباب المؤدية للإفرازات المهبلية عند البنات؟

الإفرازات المهبلية للفتيات هي شيء معروف وشائع جدًا وبمجرد عودة الأعراض غالبًا ما يزورون طبيب أمراض النساء وقد تشعر الفتيات بالخوف أو القلق لأنهن لا يعرفن السبب وفيما يلي كيفية التعامل مع تشخيص سبب الإفرازات المهبلية:

فحص الشريط

عند ملاحظة إفرازات مهبلية غير طبيعية والاشتباه في ظهور أعراض مثل الحكة الليلية، قد يوصي الطبيب بعدوى الدودة الدبوسية ويمكن للفحص تشخيص عدوى الدودة الدبوسية قبل استخدام الحمام أو ارتداء الملابس، يتمزق خارج الشريط يستخدم الناس قطعة من الشريط اللاصق للضغط حول فتحة الشرج، لأن البويضة ستلتصق بالشريط ويمكن ملاحظتها تحت المجهر.

فحص الحوض وفحص الأس الهيدروجيني

قد يقوم طبيبك بإجراء فحص الحوض للتأكد من أن الفتاة مصابة بالتهاب المهبل الجرثومي سيفحص المهبل بعناية بحثًا عن أي علامات التهاب أو عدوى، وأخذ عينات من الإفرازات المهبلية للبحث اضغط بإصبعين في المهبل واضغط باليد الأخرى على المعدة للتأكد من سلامة أعضاء الحوض، ثم أدخل ورقة اختبار الأس الهيدروجيني في المهبل للتحقق مما إذا كان الرقم الهيدروجيني 4.5 أو أعلى مما يؤكد الإصابة.

 فحص التصوير

إذا كانت المريضة يشكو من وجود جسم غريب في المهبل ويمكن للطبيب أن يفحص مدخل الفرج والمهبل بفصل الشفرين والتأكد من وجود جسم غريب ثم يشطف المهبل بالماء الدافئ ويخرجه وقد ينصح الطبيب بعض اختبارات التصوير، مثل التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير بالموجات فوق الصوتية.

اختبار البول

يمكن أن يقوم اختبار البول أولاً بالتبول في المرحاض، ثم نقل العينة إلى مجرى البول لتجميع حجم كافٍ ثم إكمال التبول في المرحاض كالمعتاد ويساعد هذا الفحص في فحص الشريحة تحت المجهر للبحث عن الطفيليات التي تساهم في داء المشعرات (في حالة الاشتباه).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *