علاج الحساسية و المغص عند الأطفال الرضع

تظهر أعراض المغص أو آلام البطن عند الرضع، حيث تشبه أعراضها بشكل كبير أعراض القولون العصبي عند الكبار، كما أنها غالباً ما تحدث في الليل، حيث يشعر الطفل بتشنجات في عضلات البطن مستمرة، وبالتالي لابد من التعرف على علاج الحساسية والمغص عند الأطفال الرضع، والتعرف على كيفية الوقاية منه حيث أن موقع المرأة العربية يقوم بالحديث عن تلك الموضوعات الهامة للمرأة الحامل، حتى تستطيع الاستعداد لتلافي تلك المشكلات أن تحدث لطفلها، والتعلم كيفية الحفاظ على طفلها من الإصابة، أو تعلم سرعة التصرف إن حدث ذلك مع الطفل دون أن تقلق أو تشعر بالخوف.

علاج الحساسية والمغص عند الأطفال الرضع

  • فعند إصابة الصغير بتلك التشنجات التي تحدث له فسيبدأ في البكاء فوراً حيث أن البكاء هو الوسيلة الوحيدة التي يستطيع في تلك المرحلة التواصل من خلالها، وعلى الأم أن تتفهم احتياجات طفلها منذ البداية.
  • حيث تكون تلك المشكلة شائعة خلال الشهور الأولى من الولادة، حتى بلوغ الطفل الشهر الرابع، حيث أن الأطعمة التي يتناولها الطفل يمكن أن تكون هي السبب في ذلك، أو نوعية اللبن الذي يتناوله الطفل.
  • حيث أن تناول الأم أي طعام يكون له تأثير على معدة الطفل، حيث ينزل محتوى أي أطعمة تتناولها الأم في اللبن أثناء الرضاعة، وبالتالي فلابد من إنتباه الأم إلى أكلها، ماذا تأكل ومتى وكيف يمكن لها ذلك.
  • حيث أن الألبان والقهوة والشيكولاتة، والطماطم، والباذنجان، البطاطس، الحمضيات، الخيار، البروكلي، القرنبيط، الفاصوليا، كلها أطعمة تؤذي الطفل في تلك المرحلة المبكرة من عمره، فتناولي طعام صحي أكثر.
  • كما أنه لابد من البحث عن أفضل تركيبة للبن الذي يتناوله الطفل، فلابد من تناول اللبن المخصص له والذي وصفه الطبيب له، ويسهيل عملية الهضم، والذي يساعد على عدم إصابته بالإمساك أو الغازات.
  • أما عن مغص الرضع والغازات التي تتكون لديهم، فلابد من علاجها بطرق بسيطة، حيث يمكن استخدام كوب من خلطة عشبية تحتوي على البابونج، وعرقسوس، والشمر، والينسون، والنعناع، حيث تريح معدته.
  • ولابد من التأكد في كل مرة يقوم فيها الرضيع باستخدام الرضاعة الصناعية أن يتم التأكد من عدم تعرضه لبلع هواء أثناء رضاعته، حيث أن الهواء يقوم بتعب معدته، ولابد من تدليك معدته من وقت لآخر.

علاج وتخفيف الام المغص للطفل الرضيع

علاج الحساسية و المغص عند الأطفال
علاج الحساسية و المغص عند الأطفال

إن اعراض المغص أو الام البطن عند الطفل الرضيع تشبة الي حد كبير أعراض القولون العصبي (المصران الغليظ) عند البالغين وهي غالباً تحدث في المساء وتأتي على شكل الام وتشنجات مستمرة في عضلات البطن اما بالنسبة للرضيع فإنة عند إصابة الرضيع بالمغص أو الام في البطن فإنك سترنيه يبكي من غير توقف ولن تخفف ألمه إلا عندما يخرج الريح أو يتغوط ( يخرج البراز )  المغص أو الام البطن الأطفال من اكثر الاعراض شيوعا خصوصا خلال الأشهر الأولى بعد الولادة ولكنه في المعتاد يزول عند بلوغ الطفل الشهر الرابع الواقع أن ما تقوم بإطعامة للرضيع هو المسبب الأساسي لتلك الحالة فإن كنت ترضعينه فعليك التحقق مما تأكلينه لتتمكني من تحديد أي مسبب من المسببات الشائعة, فالألبان والشكولاتات و كذلك القهوة والبذنجانيات (الطماطم) والفلفل والباذنجان والبطاطاس بالاضافة الي الحمضيات و الخيار أطعمة قد تكون كلها مؤذية للطفل وقد يكون وراء المغص أيضاً الأطعمة التي تسبب الغازات كالفصوليا والبروكلي والقرنبيط فهي تزيد الوضع من سئ الي اسوأ فماذا عليكي ان تفعلي اذا وجدتي الوضع سار كذلك ؟

حساسية الاطفال الرضع من الحليب

مغص الرضع

أما إذا كنتي تبحثي عن أفضل تركيبة حليب للرضع أو تعطينه الحليب المخصص من أجل الرضع فمن المحتمل أن تكون الحساسية من الحليب البقري هي السبب وهنا إما عليك الانتقال إلى تركيبة أخري يكون أساسها مصل اللبن ( الذي يسهل هضمه أكثر من الكازيين الذي يضاف إلى بعض التراكيب الحليب) وإما أن تقومي بتجربة حليب الماعز.

متي تختفي حساسية الحليب للأطفال الرضع ؟

المغص عند الرضع

بدل ان تقومي بتجربة حليب الماعز يمكنك أن تضيفي اللاكتاز إلى بيبرونت الطفل قبل ساعات من إعطائه رضعته فهذا الأنزيم من عملة انه يقوم بتفكيك لاكتوز الحليب قبل أن يشرب الطفل الحليب فيخفف بالتالي من تهيج أمعاء الطفل التي تنتج عند دخول اللاكتوز جهازة الهضمي وبالتالي التخفيف من المغص أو آلم البطن عند طفلك و من العوامل التي تساعد ايضا اضافة بعض البكتيريا المفيدة المخصصة للأطفال كما قد تساعده زهورات البابونج أو الشمار أو الزنجبيل أو النعنع و عليكي ان تتذكري انه على الأم المرضعة أن تشرب كوبين باليوم على أن تجرب كل عشبة على حدة أو تعد خلطة من هذه الأعشاب لترى ما الذي يناسب طفلها أو فلتعمل على إضافة ملعقة من الزهورات المخففة بالماء إلى بيبرونت الطفل ثلاث مرات باليوم حتى يقلل من مغص وآلام طفلك.

مغص الرضع والغازات

حساسية الرضع

لقد وجد الباحثون أن اكثر اعراض المغص تقل أكثر من النصف عند الأطفال الذين أخذوا يومياً نصف كوب من زهورات مصنوعة من خلطة من هذه الأعشاب الطبيعية ( البابونج, عرق سوس, الشمر , النعناع). أخيراً تحققي من وضعيته أثناء أخذ رضعته للتأكد من أنه لا يبلع كمية كبيرة من الهواء واعملي أيضاً على تدليك معدته وقومي عدة مرات باليوم بتحريك ساقيه بطريقة من يدوس دواسات الدراجة فهذه الحركة تساعده على طرد الريح.

 

علاج الحساسية عند الأطفال الرضع

حساسية الرضع

انا اصابة الطفل بتهيج و احمرار في بشرته علامة على أن جسمه يقوم بردة فعل على شيء ما اي انه ردة فعل طبيعية للجسم لبعض التغييرات هذا الشيء قد يكون طعاماً من الأطعمة المسببة للحساسية أو مادة كيميائية كبودرة الأطفال التي تستعملينها بعد الحمام مثلاً أو قد تكون إشارة إلى عدم حصوله على العناصر الغذائية الكافية لا سيما الأحماض الدهنية الأساسية أو قد تكون عائدة إلى اختلال ما في بكتيريا الأمعاء. إذن عليك أولاً التحقق من غذائك إذا كنت مرضعاً وإلغاء مسببات التحسس الشائعة (الألبان والأجبان والقمح ومن ثم الشاي والقهوة والشكولا والحمضيات والصويا والمكسرات والبيض والحبوب المحتوية على الغلوتن (القمح, الشوفان, الجوادر, الشعير) مدة أسبوع. وبعدئد أعيدي إدخال نوع واحد في كل مرة إضافة إلى طعام جديد كل ثلاثة أيام وراقبي النتائج. بهذه الطريقة يمكنك أن تحددي بدقة الطعام المذنب المسؤول عن الحساسية تجاه طفلك. أما إذا كنت تعطينه الحليب المخصص للأطفال فردة فعله التحسسية قد تكون عائدة إلى التركيبة التي تعطينه إياها.

علاج حساسية الرضع

وقومي أيضاً باستعمال بودرة الأطفال والمساحيق المطرية للملابس التي لا تسبب التحسس. ولكن إن لم ينتح الأمر فضاعفي جرعة الأحماض الدهنية التي تأخدينها.

فهذه الدهون سيحصل عليها الطفلمن حليبك أما إذا كنت غير مرضعة فأضيفي زيت السالمون إلى حليب الطفل أو افركي بشرته بهذا الزيت وأخيراً ننصحك بأخذ مكملات البروبيوتك إن كنت غير مرضع. لقد أظهر الباحثون أن إعطاء الحوامل أو المرضعات وأطفالهن البروبيوتك قد قلل من الإصابة بالحساسية في سن الطفولة إلى الخمسين بالمائة. ولكن إن لم يؤدي ذلك تحسناً فاعلمي على استشارة معالج بالتغذية ليفحص السبب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *