صحة المرأة

كيف افرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم ؟

هل ما لدي حمل طبيعي أم حمل خارج الرحم ؟

الحمل خارج الرحم

يعد هذا السؤال من الاسئلة التي اصبحت تدور بذهن الكثيرين من السيدات خاصة بعد انتشار الحمل خارج الرحم Ectopic Pregnancy خلال الآونة الاخيرة، لكن ما هي الاسباب التي تؤدي إلى حدوث الحمل بخارج الرحم وهل يمكن أن يستمر هذا الرحم، وما هي أعراض حدوث الحمل خارج وكيفية التفريق بينه وبين الحمل الطبيعي؟ وغيرها من الاسئلة الكثيرة التي اصبحت تدور بذهن كل سيدة خاصة إذا كان هذا هو الحمل الأول لها سوف نجيب عنها بالتفصيل من خلال هذا المقال.

اولاً كيفية حدوث الحمل الطبيعي

علاج الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل الطبيعي عند التقاء الحيوانات المنوية القوية القادمة من إحليل الرجل بالبويضة الناضجة التي تأتي من رحم السيدة، بعد ذلك يتم الإخصاب بواسطة حيوان منوي واحد بعد أن تقوم البويضة بقطع ذيله بالخارج، وبعد ذلك يتم تكوين الخلية الأولى التي ينشأ من خلالها الجنين، ثم تبدأ مرحلة التكاثر والانقسام وتبدأ الخلايا في الانقسام بصورة مستمرة حتى يتم الوصول إلى الجنين الكامل.

بعد ذلك تصل البويضة المخصبة إلى جدار الرحم ويبدأ الانغراس في الرحم وتستمر مدة الحمل 40 أسبوع، لكن إذا تم انغراس البويضة بأي الأماكن الأخرى بخلاف الرحم يسمي هذا الحمل بالحمل خارج الرحم والذي يتسبب في إحداث الكثير من المشكلات الصحية.

اقرئي أيضا :  ما هي طرق كشف الحمل ؟

ما هو الحمل خارج الرحم  Ectopic Pregnancy ؟

اسباب الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم هو عبارة عن اضطراب يؤدي إلى حدوث الحمل بمكان أخر غير جدار الرحم وعادة ما يكون في قناة فالوب لذلك يطلق عليه من قبل الكثيرين الحمل الأنبوبي، ولا يمكن لهذا النوع من الحمل أن يستمر لعدم توافر الظروف التي تتناسب معه، كذلك إذا استمر هذا الحمل لفترة طويلة قد يتسبب في إحداث الكثير من المضاعفات التي تهدد بحياة السيدة ويمكن أن تؤدي إلى ضرورة استئصال المبيض والأنبوب، ويتم تشخيص الحمل خارج الرحم عبر السونار.

أسباب الحمل خارج الرحم Ectopic Pregnancy

التفريق بين الحمل العادي و خارج الرحم

يحدث الحمل خارج الرحم عندما تزرع البويضة المخصبة في مكان أخر غير الرحم ولكن الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه غير معروفة بصورة دقيقة غير الآن لكن هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى حدوثه مثل:

  • حالات إجراء جراحة سابقة في قناة فالوب.
  • حدوث الحمل خارج الرحم في مرة سابقة.
  • تناول قدر كبير من ادوية الخصوبة تزيد من حدوث الحمل بخارج الرحم.
  • عمليات غلق الأنابيب.
  • عمليات التلقيح الصناعي ووسائل الإخصاب المساعد.
  • حدوث بعض الاضطرابات الهرمونية والمشاكل الهيكلية مثل تكيس المبايض .
  • إذا كانت السيدة مدخنة وكذلك إذا كان عمر السيدة فوق الخامسة والثلاثين.

أعراض الحمل الطبيعي والفرق بينها وبين اعراض الحمل خارج الرحم

حمل خارج الرحم اعراض

تتشابه أعراض الحمل الطبيعي مع أعراض الحمل خارج الرحم في بداية الحمل وخاصة في الشهر الأول ومن بينها:

  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • الإحساس بالدوار والدوخة نتيجة نقص مستوى السكر بالدم.
  • الإصابة بالإمساك والغازات والانتفاخ.
  • الشعور بألم في منطقة الثدي والحلمة.
  • الرغبة الشديدة في دخول الحمام بصورة مستمرة.
  • التقلبات المزاجية.

لذلك تكون الأعراض متشابهة لكن إذا كان الحمل خارج الرحم فقد تعانين من النزيف المهبلي والمغص الشديد المستمر في جانب واحد من البطن.

اقرئي أيضا :  أسباب وجود الم اسفل البطن والظهر مع افرازات؟

كيفية تشخيص الحمل خارج الرحم ؟

حمل خارج الرحم

إذا كنت تعانين من أي من بعض الأعراض الخطيرة أو كان الطبيب يشك بأن الحمل خارج الرحم فيجب القيام بهذه الإجراءات:

  • يجب قيام الطبيب بتصوير الحوض والتأكد من عدم إصابة السيدة بالنزيف ومن عدم وجود كتلة بداخل قناة فالوب أو المبيض.
  • كذلك إجراء التصوير عبر الموجات فوق الصوتية ويفضل اختيار عالية التردد منها من أجل الكشف عن الحوض والمبيض والرحم بصورة عالية الجودة.
  • كذلك يجب إجراء تحليل الحمل الرقمي حيث أن المؤشرات المرتفعة لهرمون الحمل تدل على حدوث الحمل بخارج الرحم.
  • إذا كانت السيدة تعاني من النزيف الشديد فيجب على الطبيب التدخل السريع في هذه المرحلة عن طريق إجراء المنظار واستئصال الحمل سواء جراحي أو علاجي.

علاج الحمل خارج الرحم

حمل خارج الرحم

هل يمكن أن يستمر الحمل بخارج الرحم وهل هناك أدوية تساعد على نزول الجنين إلى الرحم؟ الإجابة على هذا السؤال قد جاءت بالنفي من قبل جميع أطباء النساء، لذلك يجب ان يتم التخلص من الجنين وذلك عبر إتباع الآتي:

  • يمكن للطبيب وصف حقن الميثوتريكسات حيث انها تعمل على وقف نمو الخلايا، بالإضافة إلى القدرة على التخلص من الخلايا العالقة بقناة فالوب، وتعد وسيلة فعالة إذا تم اكتشاف الأمر بصورة مبكرة.
  • اللجوء إلى جراحة المنظار، وتعد من الجراحاتى السهلة وتتم عن طريق قيام الطبيب بعمل شق في البطن بالقرب من السرة، وبعد ذلك يتم استخدام المنظار المجهز بالعدسة من أجل رؤية المنطقة بصورة واضحة والتخلص من الحمل.
  • اللجوء إلى الجراحة الطارئة، يعد هذا الخيار هو الخيار الأخير أمام الطبيب من أجل التخلص من الحمل خارج الرحم ويتم اللجوء إليه إذا كانت السيدة تعاني من النزيف الشديد وتتم العملية عبر إجراء شق في البطن وفي غالبية الأحوال يتم إزالة الأنبوب المتمزق.
اقرئي أيضا :  أفضل الطرق لتنزيل الدورة الشهرية المحتبسة

ما هي مضاعفات الحمل خارج الرحم وكيفية الوقاية منه ؟

طريقة علاج الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم قد يتسبب في إحداث الكثير من المشكلات الصحية للسيدة، بالرغم من أنه لا يمكن للطبيب توقع مسار الحمل خارج الرحم إلا أنه لا يمكن أن يكتمل ولكن قد يحدث الكثير من المضاعفات ومن بينها:

  • الإصابة بالتهاب بداخل قناة فالوب او التهاب بداخل الرحم.
  • قد يؤدي إلى الإصابة ببعض المشكلات الصحية ومن بينها مشكلة السيلان.
  • قد يؤدي إلى إحداث انفجار بداخل قناة فالوب نتيجة لزيادة حجم الجنين بصورة كبيرة عن حجم القناة.
  • قد يؤدي إلى الإصابة بالنزيف الشديد الذي قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة قد تودي بحياة السيدة.

الوقاية من الحمل خارج الرحم ؟

مضاعفات الحمل خارج الرحم

لا يمكن في حقيقة الأمر قيام الطبيب بمنع حدوث الحمل خارج الرحم لكن يمكن أن يتم تقليل فرص الإصابة به كالآتي:

  • اولاً يجب الاهتمام بتناول الفيتامينات التي تساعد في تحسين جودة البويضات مع المتابعة المستمرة مع الطبيب حتى من قبل الحمل.
  • إذا كنت من المدخنين فيجب الإقلاع عن التدخين على الفور.
  • إذا كنت تعانين من السمنة فيجب العمل على إنقاص الوزن الزائد.
  • معالجة أي من الأمراض المعدية التي قد تتسبب في إنسداد قناة فالوب.
  • معالجة الإلتهابات التي تنتشر وتنمو في منطقة الحوض مثل السيلان و الكلاميديا، كذلك يجب إجراء فحص المبايض بصورة مستمرة.

عزيزتي السيدة يجب العلم أن الحمل خارج الرحم يعد من الأمور التي لا تستدعي القلق الشديد خاصة إذا تم اكتشاف الأمر بصورة مبكرة، ويمكن أن يحدث حمل طبيعي بعد ذلك بسهولة ودون مشاكل، كذلك إذا كنت تعانين من تمزق في قناة فالوب يمكن ايضَا حدوث حمل طبيعي، ويمكن أن يتم اللجوء إلى وسائل الإخصاب المساعد فالحمل خارج الرحم لا يعني الوصول إلى نهاية المطاف.

السابق
فوائد بذر الكتان للشعر والوجه تعرفي عليها
التالي
متى تبدأ أعراض الحمل بعد الدورة ؟

اترك تعليقاً