صحة المرأة

ما أسباب نزول دم بعد العلاقة الزوجية قبل الدورة ؟

نزول دم بعد العلاقة الزوجية يعد من الأمور الهامة التي تسبب القلق للكثيرين من السيدات، وهو أمر شائع حيث يصيب 9% من السيدات خلال فترة الحيض، ويزيد ليصل إلى نسبة 63% من السيدات بعد إنقطاع  الطمث والوصول إلى سن اليأس، ويوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى نزول دم بعد العلاقة الزوجية منها أسباب عادية ومنها أسباب تدل على الإصابة بمرض ما، لذلك سوف نتعرف بالتفصيل من خلال هذا المقال على أسباب نزول دم بعد العلاقة الزوجية قبل الدورة وعن علاجها.

أسباب نزول الدم بعد الجماع

دم بعد الجماع

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى نزول الدماء بعد الجماع ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

إليك أسباب نزول الدم بعد الجماع بالتفصيل

1- الإصابة بالعدوى

بعض أنواع العدوى قد تؤدي إلى إحداث التهاب  في الأنسجة المتواجدة في المهبل، مما يؤدي إلى حدوث نزيف بعد العلاقة الزوجية

ومن أهم هذه العدوى:

2- متلازمة الجهاز البولي التناسلي بعد انقطاع الطمث

ينتشر  هذا العرض بين النساء بعد وصولهن مرحلة انقطاع الطمث، أو إذا تعرضت السيدة إلى استئصال الرحم أو المبيض، وذلك لأنه مع تقدم المرأة بالعمر، و إنقطاع الدورة الشهرية، تبدأ هرمونات الأنوثة في الإنخفاض وعلى رأسها هرمون الاستروجين والذي ينتج عن انخفاضه الكثير من الأمور من بينها:

  • جفاف المهبل
  • الإصابة بالتهابات المهبل المتكررة
  • قلة مرونة المهبل
  • تصبح أنسجة المهبل رقيقة ويتقلص حجمها.
اقرئي أيضا :  أعراض الحمل المبكر بعد التبويض .. تعرفي عليها

جميع هذه العوامل تؤدي إلى الألم أثناء الجماع، إضافة إلى النزيف في كثير من الأحيان.

3-  الإصابة بجفاف المهبل

يعد جفاف المهبل من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى نزول دماء من المهبل بعد العلاقة الزوجية خاصة قبل الدورة الشهرية ويحدث جفاف المهبل نتيجة الكثير من الأمور مثل:

  • الرضاعة الطبيعية
  • الولادة
  • استئصال المبايض
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل أدوية الربو ومضادات الاكتئاب
  • الخضوع للعلاج الكيماوي أو الاشعاعي
  • الجماع دون وجود إثارة لدى المرأة
  • استخدام الدش المهبلي
  • استخدام بعض منتجات النظافة النسائية والتي تحتوي على مواد كيميائية قوية
  • السباحة والبقاء في حوض السباحة لوقت طويل.

4- تمزق المهبل

قد تعاني السيدة في بعض الأوقات إلى الإصابة من إلتهاب المهبل وتمزقه أو الجماع الشديد أو الإصابة بجفاف المهبل.  لذلك يفضل استخدام الملينات التي تسهل من عملية الجماع.

5-الإصابة بالأورام الليفية في عنق الرحم أو بطانة الرحم

قد يكون نزول قطرات من الدماء بعد العلاقة الزوجية قبل الدورة هو دليل على نمو أورام سرطانية على عنق الرحم.

6-الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة

بطانة الرحم المهاجرة تعد من الأمراض الشائعة والتي تصيب الكثيرين من السيدات وتؤدي إلى الإلتهابات في منطقة الحوض وأسفل البطن الأمر الذي يصيب السيدة بالنزيف المتقطع خاصة بعد الجماع.

7-الإصابة بخلل التنسج العنقي

يحدث خلل التنسج العنقي في حالة نمو خلايا غير طبيعية على السطح الداخلي لعنق الرحم، أو حدوث تهيج في الخلايا والأنسجة المحيطة بعنق الرحم.

عوامل تزيد من احتمالية نزول دم بعد العلاقة الزوجية قبل الدورة

اسباب دم بعد الجماع

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة احتمالية تعرض السيدة إلى النزيف بعد الجماع ومن بينها ما يلي:

  • إصابة السيدة بجفاف المهبل.
  • الجفاف.
  • ممارسة الجماع العنيف.
  • تناول بعض الأدوية المثبطة للمناعة.
  • إصابة السيدة ببعض المشكلات المناعية.
  • وجود تاريخ عائلي من جفاف المهبل أو التهاب المهبل.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان عنق الرحم أو الرحم.
  • فترة ما قبل انقطاع الطمث، وانقطاع الطمث، أو ما بعد انقطاع الطمث.
  • قلة الخبرة الجنسية.
  • التعرض للمواد الكيميائية المهيجة أو مسببات الحساسية.
  • الالتهابات المهبلية أو الرحمية.
  • استخدام الغسول المهبلي.
  • إصابة السيدة بداء السكري.
  • الإصابة بـ إرتفاع ضغط الدم.
اقرئي أيضا :  وخز في المهبل في الشهر التاسع .. أسباب وطرق علاج

كيف يمكن معرفة اسباب نزول الدم بعد العلاقة الزوجية قبل الدورة ؟

دم اثناء الجماع

يجب عليك الذهاب إلى الطبيب المختص من أجل التعرف على أسباب نزول دم بعد ممارسة العلاقة الزوجية وذلك لوجود الكثير من الأسباب وهنا يقوم الطبيب بالكشف على السيدة والاطمئنان على حالة الرحم وقنوات فالوب وعنق الرحم وقد يطلب منك بعض الاختبارات التي تساعد في التشخيص مثل:

  • مزرعة بكتيرية لتشخيص العدوى.
  • خزعات من أي أنسجة غير طبيعية.
  • الموجات فوق الصوتية عبر المهبل.
  • التنظير المهبلي.
  • خزعة بطانة الرحم.
  • تحاليل الدم.
  • إختبار الحمل.

كيفية علاج نزول دم بعد العلاقة الزوجية

دم البريود

بعد أن يقوم الطبيب المختص بتشخيص أسباب نزول الدماء بعد العلاقة الزوجية يكون العلاج وذلك كالآتي:

  • وصف بعض المرطبات المهبلية إذا كان السبب جفاف.
  • وصف بعض المضادات الحيوية من أجل علاج العدوى التي تسببها البكتيريا، مثل السيلان، والزهري، والكلاميديا.
  • تناول بعض الأدوية التي تساعد على علاج الأمراض الفيروسية.
  • الاستئصال الجراحي أو العلاج بالتبريد أو الكي الكهربي في حالات انسداد عنق الرحم.
  • إزالة الاورام الحميدة، وخاصة تلك التي تسبب نزيف كبير.
  • علاج السرطان إذا كانت السيدة تعاني من الأورام السرطانية بمنطقة الرحم أو عنق الرحم.
  • وصف جرعة منخفضة من العلاج بالإستروجين المهبلي وهو متوافر شكل كريمات، أو تحاميل لجفاف المهبل، خاصة بعد وصول السيدة إلى مرحلة اليأس وإنقطاع الطمث.

نزول الدم بعد الجماع خلال الحمل

دم قبل الدورة

ممارسة الجماع خلال فترة الحمل هي من الأمور الطبيعية ولا تسبب حدوث أي مشاكل ما دام الحمل يسير بصورة طبيعية دون حدوث مشاكل صحية،  ولكن قد تتعرّض السيدة الحامل إلى نزول دم بعد الجماع، وذلك بسبب زيادة تدفق الدماء إلى المنطقة التناسلية ، حيث تكون الأوعية الدموية المحيطة بعنق الرحم ممتلئة، ممّا يؤدي إلى نزول بضع قطرات من الدماء.

اقرئي أيضا :  حبوب منع الحمل جينيرا .. فيما تستخدم ؟

لذلك يجب على السيدة الحامل اختيار وضعية مريحة لها من أجل ممارسة الجماع، مع استشارة الطبيب المختص حال نزول دماء بعد العلاقة الزوجية.

نزول الدم بعد تركيب اللولب والجماع

دماء بعد الجماع

تركيب اللولب لا يؤثرعلى عملية الجماع أو العلاقة الزوجية ولا يؤدي إلى حدوث نزيف ونزول دماء إذا كان في وضعه الطبيعي لكن إذا كانت السيدة تعاني من نزول دماء بعد العلاقة الزوجية نتيجة تركيب اللولب فهنا يجب استشارة الطبيب المختص، حيث أنه قد يكون ناتج عن حدوث جرح في المهبل، أو وجود اللولب في مكان غير صحيح نتيجة خطأ في التركيب أو تحريكه من مكانه.

الإفرازات البنية بعد الحيض والجماع

نزول دم بعد الجماع

تعدّ الإفرازات البنية اللون أو الداكنة بعد نهاية الدورة الشهرية وبعد العلاقة الزوجية هو أمرًا طبيعيًا، ولا يدل على أي مشكلة صحية. حيث أن هذه الإفرازات تكون ناتجة عن تنظيف الرحم من بقايا الدماء في الدورة السابقة.

متى عليك استشارة الطبيب ؟

يجب عليك استشارة الطبيب بسبب نزول الدم بعد الجماع في حال ترافق الأمر مع الأعراض التالية:

  • حكة وحرقة في المهبل
  • الشعور بالحرقة عند التبول
  • ألم خلال الجماع
  • نزيف شديد
  • ألم شديد في البطن
  • ألم أسفل الظهر
  • غثيان وقيء
  • وجود افرازات مهبلية غير طبيعية.

السابق
تجهيزات المواليد .. نصائح للأم والمولود
التالي
مستشفي بقشان .. أفضل مستشفي بجده

اترك تعليقاً