ما هي أضرار قلة النوم للرضيع؟

يبحث الكثير عن إجابة هذا السؤل ما هي أضرار قلة النوم للرضيع؟ حيث أن للنوم فوائد عظيمة قد لا يدركها الكثير منا في حين أن قلة النوم تسبب الكثير من الأضرار الصحية للأطفال الصغار والرضع على وجه الخصوص وتشتكي العديد من النساء اللواتي ولدن حديثًا من النوم المتقطع والخفيف عند أطفالهن، الذين يجدون صعوبة في النوم مما يقلقهم على أطفالهم وتأثير قلة النوم عليهم تعرف على تأثير قلة النوم على دماغ الرضيع من خلال هذه المقالة وما هي أسبابها وكيف تؤثر وعلاجها للمحافظة على سلامة طفلك.

ما هي أضرار قلة النوم للرضيع؟
ما هي أضرار قلة النوم للرضيع؟

أسباب قلة النوم عند الرضع

  • عدم قدرة الرضيع على التفريق بين الليل والنهار، بعد قضاء تسعة أشهر في رحم مظلم لا يستطيع الأطفال معرفة الوقت،
  • لذلك ينام معظمهم أثناء النهار ويستيقظون ليلاً وقد تستمر هذه المشكلة لعدة أشهر.
  • فرط النشاط قبل النوم والقيام بأي نشاط بدني أو حركة وغيرها من الإثارة (مثل التفاعل اللفظي)
  • التي تؤدي إلى زيادة سرعة الجهاز العصبي قبل النوم تجعل الطفل مستيقظًا لفترة من الوقت، لذلك ينصح الباحثون الآباء بضرورة القيام بذلك.
  • حافظ على هدوئك الساعتين الأخيرتين قبل النوم فالتدخل السريع أثناء النوم غالبًا ما يُصدر الأطفال أصواتًا أثناء النوم، أو قد يبدأون في البكاء لفترة قصيرة.
  •  إذا تدخلت الأم بسرعة بحمل الرضيع، فستجد أنها أيقظته من النوم.
  • يشعر الطفل بالتعب الشديد وأحيانًا عندما يبقى الطفل مستيقظًا لأكثر من ثلاث ساعات متواصلة،
  • قد يبدأ بالشعور بالتعب والإرهاق، مما يجعله يشعر بالأرق وبالتالي عدم قدرته على النوم.
  •  يشعر الطفل بالجوع تمامًا مثل البالغين إذا شعر الطفل بالجوع أو عدم الرضا، سيبقى مستيقظًا حتى يشعر بالشبع.

كيفيّة مُساعدة الرضيع على النوم

مشاكل النوم عند الرضع يمكن أن تكون محبطة بشكل كبير وهذا الإحباط ناتج عن الشعور بعدم القدرة على حل هذه المشكلة، حيث أن الأطفال لديهم أنماط نوم مختلفة عن البالغين وهذا يحد من الأشياء التي يمكن للوالدين القيام بها لمساعدته على النوم، على سبيل المثال:- لا يمكن إجبار الطفل المولود على النوم لمدة ثماني ساعات متواصلة لأن لديه احتياجاته الفسيولوجية.

ولا يمكن معالجة مشاكل النوم عند الرضع بنفس طريقة علاج مشاكل النوم عند الأطفال الأكبر سنًا يشير الباحثون إلى أن طريقة النوم التي تعتمد على تجاهل بكاء الطفل لا تصلح للأطفال دون سن ستة أشهر، لكن هذا لا يعني أنه لا توجد حلول على الإطلاق وهناك بعض الحيل والطرق التي يمكن استخدامها مع الرضع لمساعدتهم على النوم ومنها: تعريض الرضيع لأشعة الشمس أثناء النهار حتى يتمكن من التفريق بين الليل والنهار الاهتمام به أثناء النهار والتحدث معه أثناء فترة الرضاعة، وكذلك تجنب الحديث معه أثناء الليل حتى يتمكن من التفريق بين الليل والنهار.

قد يهمك:- 10 أشياء تساعد على النوم.

ما هي أضرار قلة النوم للرضيع؟

  • لقد أثبتت الكثير من الأبحاث أن قلة النوم المتكررة لدى البالغين لها آثار خطيرة على الدماغ ارتبط النوم أقل من سبع
  • أو ثماني ساعات يوميًا بالتدهور المعرفي وفقدان القدرة على التركيز، وقد يؤدي أيضًا إلى تلف أنسجة المخ.
  •  لقد ثبت أن المواد الكيميائية التي يتم إفرازها خلال المراحل العميقة من النوم ضرورية لإصلاح جميع أنسجة الجسم،
  • بما في ذلك الدماغ.أما بالنسبة للرضع فإن قلة النوم تقلل من قدرة الطفل على التركيز والانتباه بشكل عام،
  • فهي لا تؤثر فقط على المنطقة الأمامية من الدماغ المسؤولة عن الذاكرة،
  • بل تؤدي أيضًا إلى تدمير جميع أجزاء الدماغ المسؤولة عن النمو العقلي والسلوك العاطفي للأطفال.
  • نود أن نشير إلى أن الآثار الخطيرة لقلة النوم لن تظهر على الفور على دماغ الأطفال،
  • بل ستظهر تداعياتها على المدى الطويل بشكل عام،
  • الأطفال هم الفئة الأكثر احتياجًا للنوم مبكرًا لما لها من فوائد صحية متعددة،
  • حيث أن قلة النوم والسهر لفترات طويلة لهما تأثير مختلف على عقول الأطفال عن البالغين،
  • كما أن قلة النوم تضعف قدرة دماغ الطفل من حيث الانتباه والتذكر وإحداث اضطراب في جميع وظائف الجسم.
  • لذلك فإن قلة النوم لدى الأطفال تؤدي إلى تأثير الناقلات العصبية الكيميائية في الدماغ مما يؤدي إلى:
  • النسيان المفرط، وقلة الحفظ والفهم والفهم، وضعف القدرة على الاستجابة السريعة بسبب نقص الخلايا المسؤولة عن الذاكرة في الدماغ،
  • حيث تتجدد هذه الخلايا في الظلام وعندما تنخفض بسبب قلة النوم يحرم الطفل نفسه من تجديد هذه الخلايا المهمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *