صحة المرأة

مشاكل الحمل في الشهر الخامس

على الرغم من كون معظم الأزواج قادرين على الحمل والإنجاب، إلا أن استمرارية الحمل وحتى الولادة قد تحتاج بعض الاستعدادات اللازمة لاستمرار ذلك الحمل ونمو الجنين بصحة وسلامة دون مواجهة مشاكل معقدة في الحمل والولادة أو حتى بعد الولادة في صحة الأم أو الجنين، كما أنه يجب متابعة مراحل الحمل المختلفة مع الطبيب المختص بذلك لمتابعة حالة الأم والجنين الصحية حتى الولادة والتعرف على أفضل الطرق للولادة وكيفية تطبيقها جيدا.

فبعد نجاح الحيوان المنوي في اختراق سدادة عنق الرحم ودخوله للرحم وإخصاب البويضة الناضجة التي تم إنتاجها وخروجها من المبيض في فترة التبويض، تبدأ تلك البويضة المخصبة بالإنسام المتتالي وتكاثرها لعدة خلايا تسمى المريولا أو النطفة وتستكمل النمو لتكون العلقة ثم المضغة والتي تسعى لغرس نفسها بداخل بطانة الرحم جيدا حتى لا يحدث إجهاض ونزول لها ثانية من الرحم للخارج، ومن ثم يتم نمو الجنين حتى اكتماله ويحين موعد الولادة.

الشهر الخامس من الحمل

اعراض الشهر الخامس من الحمل

  • يبدأ هذا الشهر بداية من الأسبوع الثامن عشر من الحمل ويشمل الأسبوع الثامن عشر، الأسبوع التاسع عشر، الأسبوع العشرين، الأسبوع الحادي والعشرين.
  • يعتبر من المرحلة الثانية من مراحل الحمل، حيث تشمل المراحل الثلاثة، المرحلة الأولى وتشمل الشهر 1، 2، 3، بينما المرحلة الثانية تشمل الشهر الرابع، الخامس و السادس، أما المرحلة الثالثة والأخيرة تشمل الشهر السابع، الثامن والتاسع حتى الولادة.
  • وفي هذه المرحلة وبعد تشكل وتكون معظم الأعضاء الداخلية والخارجية يبدأ الجنين في الزيادة في الوزن والحجم الذي يكون عامل مناسب لنزول الجنين بصحة وسلامة بعد الولادة.

حركة الجنين في الشهر الخامس من الحمل

الحمل في الخامس

على الرغم من أن حركة الجنين تبدأ في الشهر الرابع إلا أنها تزداد من الشهر الخامس وحتى الولادة، فتظهر أكثر وضوح وضغط حيث لا تمثل مجرد نقرات بل بدأت تكون على هيئة شد وإرخاء للرجلين واليدين كما هي الحركة الطبيعية التي نعرفها للجنين وتظهر على بطن الأم.

اقرئي أيضا :  هل نزول السدادة يعني ولادة؟

شكل الجنين في الشهر الخامس من الحمل

جنين في الخامس

تبدأ معظم الأعضاء بالنمو بشكل كبير والتي تساعد الطفل في بداية الحركة والسمع وغيرها من حواس التمييز لديه ولكن في بدايتها( غير متطورة) ويحدث ذلك كالتالي:

  • في الأسبوع الثامن عشر من الحمل تتكون الأذنان بشكلهما المعروف في مكانهما الصحيح، يتم اكتمال تكون الأعضاء التناسلية، إذا كان الجنين أنثى فإن الرحم وقناتي فالوب تبدأ في التكون، وإن كان الجنين ذكر فإن بقية الأعضاء التناسلية له يكتمل نموها وتصبح واضحة، كما تنتشر الأوعية الدموية المغذية للجنين في كامل الجسم ويمكن رؤيتها من تحت الجلد وذلك لأنه رقيق جدا.
  • في الأسبوع التاسع عشر من الحمل يمكن تلخيصه في حدوث اكتمال لما سبق ذكره في الأسبوع 18 كما يبدأ الجنين في زيادة الوزن واكتساب بعض العضلات لتغطي الذراعين والرجلين.
  • في الأسبوع العشرين من الحمل يبدأ الجنين في تعلم البلع وقد يلاحظ مصه لأصابعه أيضا، كما يزداد طول الجنين حتى يصل ل 25 سنتيمتر في الأحوال الطبيعية، كما يبدأ الجنين في إنتاج ما يسمى بالعُقِيّْ والذي يختزن بأمعاء الطفل ويخرج مع التبرز بعد الولادة.
  • في الأسبوع الواحد والعشرين من الحمل يبلغ وزن الجنين ل 360 جرام، تزداد الانقباضات القوية للطفل وحركته، تبدأ جفون الطفل في النمو واكتمال تكون العين بشكلها الطبيعي المعروف بالإضافة لحواجب الجنين التي تنمو، كما يزداد طول الجنين لحوالي 27 سنتيمتر.

التغيرات الحادثة للأم خلال الشهر الخامس من الحمل

الشهر الخامس من الحمل

  • تزداد حركة الجنين وتزداد قوتها مما يؤدي لبعض آلام الظهر خاصة مع زيادة الضغط بوزن الجنين المتزايد على العمود الفقري والأعضاء الداخلية الأخرى للجسم.
  • زيادة الشهية بطريقة ملحوظة في هذا الشهر ويجب استغلاله من أجل بناء جسم قوي وصحي للجنين.
  • نتيجة لزيادة معدل تناول الطعام وضغط الجنين على الأمعاء والأعضاء الداخلية تقل حركة الأمعاء بشكل ملحوظ فيسبب ذلك الإمساك الذي يصاحب الأم في تلك المرحلة، ويمكن تقليله بتناول على الخضروات التي تحتوي على الألياف التي تقلل من هذا الإمساك.
  • تستمر حرقة المعدة وقد تتطور تلك الحرقة والتعب وتسبب آلام شديدة في المعدة خاصة خلال نمو أكثر للجنين والذي يضغط على المعدة والصدر من أعلى والأمعاء والكلى من أسفل.
  • ألم في الرأس والصداع البسيط المزمن والذي قد يزيد خاصة إذا حدث الأنيميا لذلك ينصح بتجنب ومعالجة الأنيميا عند الأم.
  • حدوث بعض الانتفاخات في الوجه خاصة في الأنف والقدمين واليدين والتي تسميها النساء في العالم العربي بزلال الحمل.
  • زيادة ضربات القلب والناتجة عن زيادة تدفق الدم لوصوله بشكل جيد للجنين لتغذيته ولمزيد من نموه بشكل سليم، تزداد بشكل واضح ولكنها غير مقلقة إلا في بعض الحالات المرضية والتي تتعلق بالقلب ويجب متابعة ذلك مع الطبيب المختص لمنع أي تعقيدات ناتجة عن ذلك.
  • آلام في الظهر والرجلين كلما زاد حجم الجنين خلال الأشهر القادمة والتي تمثل على ضغط على العمود الفقري والقدمين فتسبب آلام، وتزداد مع بعض الأمراض الخاصة بالعظام عند الأم وينصح بمتابعة تلك الحالات مع الطبيب المختص منعا لأي تطورات خطيرة بها.
  • تبدأ الأم بالإحساس بطفلها وحركته المختلفة بداخلها.
  • قد تتطور حالة الدوخة أو الدوار وتزداد بشكل ملحوظ خاصة مع القيام بالتمارين أو الأعمال الشاقة.
  • متابعة حالة التهابات اللثة واحتقانها بشكل سريع منعا لنزيف اللثة المعروف.
  • زيادة ضغط الدم عند الأم قد تستدعي متابعته مع الطبيب المختص منعا لنزيف الأنف الذي أصبح منتشر خاصة مع النساء ذو الضغط العالي قبل الحمل.
اقرئي أيضا :  ديسفلاتيل والحمل.. هل يمكن استخدام ديسفلاتيل للحامل؟

نصائح للحامل في الشهر الخامس

اكلات ممنوعة في الشهر الخامس

  • ممارسة بعض التمارين الخفيفة التي تساعد في تنشيط وزيادة تغذية الجنين ومن أمثلتها المشي، اليوغا والسباحة.
  • ينصح النوم على الجانب اليسار وذلك لعمل مزيد من المساحة اللازمة للمعدة تجنبا لمزيد من الحرقة والضغط عليها، بالإضافة لمزيد من توسيع التنفس والراحة.
  • ارتداء ملابس واسعة تعمل على راحة الأم والجنين معا ومزيد من تحرك الجنين دون تقييد.
  • متابعة حالة التهاب اللثة واحتقانها مع طبيب الأسنان منعا من حدوث النزيف والتعب وآلامها.
  • اتباع نظام غذائي صحي للأم منعا لزيادة حرقة المعدة ولتغذية الجنين بطريقة صحية ومناسبة له بالإضافة إلى عدم استنزاف المواد الغذائية من جسم الأم مثل الحديد والكالسيوم وغيرها من المواد.
  • تناول بعض المكملات الغذائية وعلى حسب إرشادات طبيب النساء والتوليد والتي قد تحتوي على كالسيوم وحديد وفيتامينات أخرى.
  • تناول مزيد من الوجبات ولكن على فترات منعا لامتلاء المعدة والضغط عليها وعلى التنفس، وذلك لمزيد من تغذية الجنين والأم معا.
  • التجنب التام للعادات الخاطئة مثل التدخين أو شرب الكحوليات أو الإدمان وغيرها.
  • شرب الماء والذي يعتبر أساسي في عملية توصيل الغذاء منه وإليه ومهم لجميع العمليات الداخلية، بالإضافة إلى منع حدوث الجفاف.
  • ارتداء الأحذية المريحة المبطنة القصيرة( الأرضية) والتي تخفف من آلام الظهر والقدمين بشكل مذهل وتعمل على زيادة وتقوية الدورة الدموية للأم والجنين.

وأخيرا يجب متابعة الطبيب المختص وذلك للاطمئنان على حالة كل من الأم ( الضغط، السكر ونبضات القلب) والجنين وذلك بالأشعة التليفزيونية ( حجم الجنين أو وزنه، طوله، حركته ونبضات القلب) وتحديد اللازم فعله في كل فترة حتى الولادة.

السابق
متى يطرد الرحم الجنين الميت؟
التالي
مشاكل الحمل في الشهر السابع

اترك تعليقاً